ايران وفرنسا تؤكدان ضرورة التعاون في المجالات القانونية والقضائية

أكد نائب رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية، ورئيس لجنة حقوق الإنسان الإيرانية خلال لقائه السفير الفرنسي في طهران على ضرورة التعاون في المجالات القانونية والقضائية مع فرنسا، مشيرا الى ان تبادل الزيارات بين الوفود القضائية من كلا البلدين وتقاسم الخبرات ذات الصلة، سيزيد من فرص التفاهم المشترك.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان نائب رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية، ورئيس لجنة حقوق الإنسان الإيرانية، غريب آبادي، التقى السفير الفرنسي في طهران، فيليب تيبو، اليوم الثلاثاء؛ وبحث الجانبين مجالات حقوق الانسان والقضاء.

وأشار نائب رئيس السلطة القضائية الإيرانية خلال هذا اللقاء، إلى مباحثاته مع مسؤولي شؤون القضاء وحقوق الإنسان لدى بعض الدول، بمن فيهم الأوروبيون، مؤكدا على استعداد طهران لتبادل وجهات النظر وإجراء مشاورات مع باريس في هذا الخصوص، مضيفاً أن تبادل الزيارات بين الوفود القضائية من كلا البلدين وتقاسم الخبرات ذات الصلة، سيزيد من فرص التفاهم المشترك.

كما انتقد المواقف الانتقائية والمسيسة من جانب بعض الدول تجاه قضايا حقوق الإنسان، مؤكدا على أهمية التعاون والحوار في مجال النهوض بمستوى حقوق الإنسان وليس التسييس أو التعامل المزدوج.

وفي اشارة إلى مواقف الجمهورية الإسلامية قبال موضوع حقوق الإنسان، قال غريب آبادي، ان إيران تؤكد على ارتقاء واحترام حقوق الإنسان، وقد انضمت في هذا السياق إلى العديد من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية المعنية بموضوع حقوق الإنسان وامتثلت إلى قراراتها وتقدم بانتظام تقاريرها حول تنفيذ هذه القرارات.

ومن جهته، شرح السفير الفرنسي موقف بلاده فيما يخص حقوق الإنسان، وأعرب عن ترحيبه باقتراح الأخير لإجراء مباحثات قانونية وقضائية بين طهران وباريس./انتهى/

رمز الخبر 1920910

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =