باكستان تدين هجوما أمريكيا قتل 11 من جنودها وتصفه بـ"الجبان"

أدانت باكستان الضربة الجوية "غير المبررة والجبانة" التي شنتها القوات الامريكية وأدت إلى مقتل 11 جنديا باكستانيا داخل الأراضي الباكستانية قرب الحدود مع أفغانستان.

ووذكر موقع قناة العربية الاخباري ان بيانا للجيش الباكستاني نقل عن متحدث قوله إن موقعا عسكريا في اقليم مهمند الحدودي "دمر في غارة جوية لقوات التحالف في أفغانستان" مما أدى إلى مقتل 11 من بينهم ضابط.
وأضاف البيان أن "المتحدث دان هذا العمل الجبان وغير المبرر على موقع قوات الحدود ويأسف لفقدان أرواح جنودنا الغالية"، مؤكدا أن "الجيش قدم احتجاجا قويا ونحتفظ بالحق في حماية مواطنينا وجنودنا من أي عدوان".

وكانت تقارير إعلامية سابقة ذكرت أن اكثر من 13 جنديا باكستانيا لقوا مصرعهم اليوم في الجانب الباكستاني من الحدود مع أفغانستان اثر سقوط صاروخ اطلق من أفغانستان.
وقال مسؤولون أمنيون باكستانيون وقتها إن الهجوم وقع اثر رصد القوات الباكستانية المكلفة بمراقبة الحدود جنود من الجيش الأفغاني يحاولون إقامة مركز مراقبة داخل الأراضي الباكستانية في اقليم مهمند القبلي احد معاقل طالبان والقاعدة.
وأضافوا أن تبادلا كثيفا لاطلاق النيران بين الجنود الباكستانيين والجنود الأفغان استمر لمدة ساعتين الا انه لم تقع أي إصابات.
يذكر أن هذا الهجوم يعد الثاني من نوعه منذ تسلم الحكومة الباكستانية الجديدة مهامها في البلاد، وقد تسبب قصف جوي على معقل قبائل باجور في مقتل اكثر من عشرة اشخاص وجرح عشرات آخرين./انتهى/

رمز الخبر 697835

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =