فلاحت بيشه : المناورات الصاروخية تدل على قدرة ايران في الرد بالمثل

اكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي حشمت الله فلاحت بيشه ان مناورات الرسول الاعظم (ص) -3- هي ذات طابع دفاعي بحت وتدل على ان ايران لديها القدرة بالرد بالمثل على اي عتداء.

وقارن فلاحت بيشه في تصريح لمراسل وكالة مهر للانباء بين مناورات الرسول الاعظم (ص) -3- مع المناورات العسكرية التي تجريها باقي دول المنطقة بالتعاون مع الدول الاجنبية , معتبرا ان خاصية مناورات الرسول الاعظم (ص) هي محلية بحتة , مضيفا : ان هذه المناورات تجري بهدف منع تدخل الدول الاجنبية من خارج المنطقة.
واضاف : ان الخاصية الاخرى التي تتميز بها هذه المناورات انها دفاعية تماما ولا تتضمن هدف عسكري هجومي.
وتابع عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالمجلس قائلا : لايوجد موقف هجومي في السياسة الخارجية الايرانية , ولكن هذا الموقف الدفاعي ليس موقف انفعالي , مضيفا : ان ايران تنوي في هذه المناورات اظهار قوتها على الرد بالمثل في حالة شن القيام باي استفزاز او او اعتداء , فايران تمتلك القدرة على القيام بالرد بالمثل.
واكد فلاحت بيشه ان الحرب النفسية التي اثيرت حول هذه المناورات تستهدف تحقيق غايات دعائية خاصة.
واشار الى ان الغربيين يحاولون من خلال هذه الحرب النفسية الايحاء لشعوب المنطقة والدول الاوروبية وامريكا بان المناورات الايرانية تشكل تهديدا لهم , والتأثير على الرأي العام الايراني.
واضاف عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالمجلس : ان هذه المناورات اظهرت ان ايران لديها القدرة على الرد بالمثل لكن ليس لديها هدف هجومي , كما ان على الاعداء ان يفهموا انه في حالة قيامهم بعمل ضد ايران , فان مآربهم لن تتحقق في المنطقة بفضل القدرة الدقاعية الايرانية./انتهى/ 

 

 

رمز الخبر 714585

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =