تسليم الملف الأمني في الديوانية من القوات المتعددة الجنسيات إلى القوات العراقية

جرت الأربعاء مراسيم تسلم الملف الأمني في الديوانية من القوات المتعددة الجنسيات إلى القوات العراقية، وذلك بعد أن تأجلت المراسيم قبل حوالي أسبوعين بسبب العاصفة الرملية التي شهدتها المدينة.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن راديو سوا انه تم عزف النشيد الوطني العراقي في بداية الاحتفال الذي حضره مستشار الأمن الوطني العراقي موفق الربيعي ممثلا عن رئيس الوزراء نوري المالكي.
 
وقال الربيعي خلال كلمته "نطمح أن نصل إلى المحافظة الـ 18 قبل نهاية هذا العام ", في إشارة للطموح باستلام المهام الأمنية لجميع المحافظات العراقية وعددها 18محافظة.
 
ووجه ممثل رئيس الوزراء الشكر للقوات الأجنبية قائلا "نشكر القوات المتعددة الجنسيات لإسهامها في الاستقرار والأمن في هذه المحافظة ".
 
وخاطب الربيعي أهالي الديوانية قائلا "لقد حان الوقت لأبناء الإقليم لطي صفحة الأمن وبدء صفحة جديدة من إعادة البناء من اجل إيجاد وظائف جديدة وجعل المحافظة أكثر ازدهارا بين جميع المقاطعات الأخرى ".
 
كما حضر الاحتفال ممثل عن قوات التحالف والشيخ خالد العطية نائب رئيس مجلس النواب محمود المشهداني ومحافظ الديوانية حامد الخضري إضافة لقادة عسكريين عراقيين ومسؤولين محليين.
 
وقال العطية إن "المناسبة اليوم تمثل صفحة مشرقة في سلسلة النجاحات التي تشير لاستكمال مهارات وقدرات القوات العراقية, وأضاف "لابد أن نواصل طريق تسلم الملفات الأمنية ".
 وبذلك ستكون الديوانية المحافظة العاشرة من محافظات العراق الـ18 التي تتسلم المهمات الأمنية من قوات التحالف، بعد المحافظات الكردية الثلاث في إقليم كردستان شمالا، وست محافظات في جنوب العراق هي ذي قار وميسان والمثنى والبصرة وكربلاء والنجف./انتهى/

رمز الخبر 717260

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =