اعتبر خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس المقيم في دمشق والذي تهدده اسرائيل بالقتل اليوم السبت ان عملية "التسوية انتهت" مؤكدا ان سوريا لا تمارس ضغوطا على حركته

وافادت وكاله مهر للانباء ان بعد التصريحات الاخيرة للرئيس الاميركي جورج بوش الداعمة كليا لرئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون تساءل مشعل في حديث لصحيفة الاهرام المصرية "هل يعقل بعد موقف بوش الاخير ان نظل نردد موضوع السلام والتسوية؟" مضيفا "الاجابة ان التسوية انتهت بسبب شارون".
واكد مشعل ان "شارون وبوش هما اللذان اغلقا قنوات التفاوض. وفي كل مرة هم الذين يتراجعون ويصعدون عمليات العنف، وحتى عندما ارتضينا بحلول بوش وهي مصيبة خريطة الطريق فهم ايضا الذين تراجعوا".
وخلص مسؤول حماس الى انه "بمنطق الامر الواقع ليس لدينا الا المقاومة".
واستنادا الى الصحافية التي اجرت الحوار مع مشعل فان زعيم حماس "دائم التنقل" ويغير ارقام هاتفه باستمرار تجنبا للرصد الاسرائيلي.
كما اكد مشعل ان "سوريا صاحبة موقف شجاع ولم تمارس اي ضغوط" على حماس مشيرا الى الحركة وجناحها العسكري موجودان "داخل الاراضي الفلسطينية" وليس في سوريا.
وتتعرض سوريا لانتقادات عنيفة من الولايات المتحدة التي تمارس ضغوطا عليها لكي تكف عن ايواء المنظمات الفلسطينية المتشددة مثل حماس التي تعتبرها واشنطن "منظمة ارهابية".
وبعد اغتيالها مسؤول حماس في الاراضي الفلسطينية عبد العزيز الرنتيسي في 17 نيسان (ابريل) الحالي في غزة تهدد اسرائيل باغتيال مشعل./انتهي/

رمز الخبر 72933

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =