السعودية تستضيف محادثات بين الحكومة الافغانية وحركة طالبان

اكد مصدر مطلع ان السعودية استضافت في الاسبوع الاخير من شهر ايلول / سبتمبر الماضي محادثات بين الحكومة الافغانية وحركة طالبان في مدينة مكة، استمرت على مدى 4 ايام.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن موقع قناة سي ان ان الامريكية، ان هذا المصدر الذي رفض الكشف عن هويته قال ان المحادثات جرت تحت رعاية العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.
واوضح المصدر ان الملك عبدالله استضاف الاجتماع في ايام العيد، وان الوفد الافغاني كان يتكون من 17 عضوا، بينما تشكل وفد حركة طالبان من 11 عضوا، وبالطبع لم يكن بينهم زعيم الحركة الملا عمر.
كما شارك في الاجتماع مسؤولان في الحكومة الافغانية وممثل عن الزعيم السابق لحركة المجاهدين والمعادي لاميركا، قلب الدين حكمتيار، الى جانب 3 اشخاص اخرين لم يحددهم المصدر.
وتعتبر المحادثات التي تستضيفها السعودية بين الحكومة الافغانية وحركة طالبان اول خطوة في عملية طويلة المدى، واستغرق الاعداد السري لها اكثر من عامين حتى وصلت الى المرحلة الحالية.
وتاتي هذه الانباء عن المحادثات بين الجانبين في اعقاب دعوة وجهها الرئيس الافغاني حميد كرزاي، الاسبوع الماضي لمسؤولي حركة طالبان باجراء الى مفاوضات سياسية، وطلب من المملكة العربية السعودية لعب دور الوساطة في تلك المفاوضات.
يذكر ان السعودية هي احدى 3 دول كانت تعترف بنظام طالبان قبل الاطاحة به في العام 2001، عندما غزت القوات الامريكية افغانستان في اعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر، فيما تشن حركة طالبان تمردا مسلحا، منذ ذلك الحين./انتهى/

رمز الخبر 760496

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =