طالبان: إلغاء المحادثات يؤدي لإزهاق أرواح مزيد من الأمريكيين

قالت جماعة طالبان اليوم الأحد إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء محادثات السلام مع قادتها سيؤدي إلى إزهاق أرواح مزيد من الأمريكيين وخسارة مزيد من الأصول الأمريكية.

وأعربت طالبان في الوقت ذاته عن استعدادها لمواصلة المفاوضات نحو تحقيق تسوية سياسية في البلاد، مؤكدة مواصلة القتال حتى انسحاب القوات الأجنبية، وذلك بعد ساعات من إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تعليق المفاوضات مع الجماعة على خلفية مقتل مجند أميركي في إحدى هجماتها.

ونقلت قناة "طلوع" الأفغانية عن بيان للجماعة أنها "مستعدة للمحادثات حتى النهاية اذا اختيرت التسوية السياسية بدلا من الحرب"، وأضافت أن "قرار إرجاء المفاوضات أثر على سمعة الولايات المتحدة وكشف عن موقفها المعادي للسلام".

وكشف بيان الجماعة أنه "كان من المقرر انطلاق المباحثات الأفغانية - الأفغانية في 23 سبتمبر/ أيلول الجاري".

وحسب "رويترز" قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم الجماعة في بيان "سيعاني الأمريكيون أكثر من أي طرف آخر بسبب إلغاء المحادثات".

وأكدت طالبان أنها ستستمر بالقتال تحقيقا لهدف الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية.

وأضاف أن المحادثات كانت تجري بصورة سلسة حتى أمس السبت، وأن الجانبين اتفقا على عقد محادثات بين الأفغان في 23 سبتمبر/ أيلول.

وقالت طالبان إنها مستعدة للحوار حول تسوية سياسية حتى النهاية وأن سمعة الولايات المتحدة هي المتضررة من تعليق المفاوضات./انتهى/

رمز الخبر 1897733

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =