ايران وفرنسا توقعان مذكرة تفاهم للصداقة البرلمانية

اتفق رئيسا لجنتي الصداقة البرلمانية بين ايران وفرنسا خلال لقائهما في طهران على التوقيع على مذكرة تفاهم للصداقة البرلمانية بين البلدين.

 وافادت وكالة مهر للانباء ان النائب في البرلمان الفرنسي "جان لوش بيانكو" التقى مساء أمس الأحد في طهران مع رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الايرانية الفرنسية حسن كامران.
 وأشار كامران في هذا اللقاء الى الماضي الجيد للعلاقات بين ايران وفرنسا, مؤكدا على ضرورة تطوير العلاقات الثنائية وتبادل الوفود البرلمانية بين البلدين, وقال "ان توطيد وتعميق التعاون بين ايران وفرنسا من شأنه أن يؤدي دورا مؤثرا في مجال ضمان السلام والأمن والاستقرار في المنطقة ".
 وأعرب كامران عن ارتياحه لقيام وفد برلماني فرنسي بزيارة الى ايران, موضحا بأن هذه الزيارة تتيح الفرصة للوفد الفرنسي للإطلاع على واقع المجتمع الايراني.
 من جانبه أكد النائب في البرلمان الفرنسي رغبة بلاده بتنمية علاقاتها وتعاونها مع ايران وقال ان ايران صاحبة التاريخ العريق الذي يمتد الى آلاف السنين يمكنها ان تؤدي دورا ايجابيا في مجال الأمن والسلام في المنطقة.
 واعتبر بيانكو ان لجان الصداقة البرلمانية في البلدين تمثل فرصة مواتية لمزيد من التواصل الفكري والعلاقات البرلمانية بين البلدين والتي تؤدي بالنتيجة الى تنمية العلاقات السياسية والثقافية بينهما.
 وقد اتفق رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الفرنسية - الايرانية "كوشنه" ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية الايرانية - الفرنسية "حسن كامران", على التوقيع على مذكرة تفاهم للصداقة البرلمانية بين البلدين./انتهى/

رمز الخبر 764348

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =