أيد البرلمان الاسباني قرار الحزب الاشتراكي بسحب القوات الاسبانية من العراق في تصويت جرى اليوم الخميس.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن رويترز ان  جميع الاحزاب الاسبانية باستثناء الحزب الشعبي الذي يتزعمه خوسيه ماريا ازنار ايدت قرار الحزب الاشتراكي الذي كان أول قرار سياسي رئيسي بعد فوزه في الانتخابات العامة التي جرت في مارس اذار.
وأيدت حكومة الحزب الشعبي بقوة الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق واسهمت في التحالف بارسال 1300 جندي رغم انتشار المعارضة الشعبية للحرب.
وفي الاقتراع الذي جرى يوم الخميس اعترض اعضاء الحزب الشعبي وعددهم 141 على القرار بينما صوت الحزب الاشتراكي الذي يتزعمه رئيس الوزراء خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو وجميع الاحزاب الصغيرة الاخرى والتي يبلغ اجمالي عدد اعضائها
186 عضوا لصالح القرار.
وقالت الصحف الاسبانية ان وزير الدفاع خوسيه بونو صرح يوم الاربعاء بأن انسحاب القوات الاسبانية يجري بمعدل أسرع من المتوقع وقد يستكمل في الاسبوع القادم.
وهذا يعني ان الانسحاب سيستكمل قبل موعد 27 مايو ايار الذي حددته الحكومة./انتهى/
رمز الخبر 78255

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =