استشهد مقاومان فلسطينيان من كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في غارتين منفصلتين لقوات الاحتلال الصهيوني بالضفة الغربية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاربعاء .

وافادت وكالة انباء مهر نقلا عن محطة الجزيرة الفضائية ان  قوات للجيش الصهيوني اقتحمت حي الياسمينة في البلدة القديمة من مدينة نابلس بالضفة الغربية فجر اليوم ، ودهمت عددا من المنازل بحثا عن مطلوبين وطوقت ثلاثة منازل وأمرت نحو 200 شخص من ساكنيها بمغادرتها .
وتحدثت المعلومات الواردة أن اشتباكات عنيفة اعقبت عمليات المداهمة هذه ، أسفرت عن استشهاد الشاب الفلسطيني عصام عرفات (24 عاما) بعد أن أصابت رصاصة صدره.
وكانت قوات الاحتلال الصهيوني اقتحمت الحي نفسه أمس واعتقلت خمسة فلسطينيين بعد استشهاد أحد كوادر كتائب شهداء الأقصى في الحي.
وفي وقت سابق استشهد ناشط آخر من كتائب شهداء الأقصى في اشتباك مسلح مع جنود العدو في مخيم جنين للاجئين قالت اذاعة الكيان إنه قائد محلي للكتائب.
وقامت  وحدة  خاصة للجيش الصهيوني احتلت منازل في المنطقة المطلة على مخيم جنين لنصب كمائن لمن تسميهم مطلوبين, إلا أنهم اكتشفوها واشتبكوا معها قرب المخيم بينما حلقت طائرتا استطلاع في سماء المدينة والمخيم.
وفيما تواصل قوات الاحتلال ارتكاب مجزرتها في رفح جنوب قطاع غزة، بحث مجلس الأمن الدولي في نيويورك مشروع قرار يدين عمليات هدم الجيش االصهيوني منازل الفلسطينيين في رفح ويطالب بوقفها على الفور.
وقال دبلوماسيون إن المشروع الذي اقترحته دول عربية يحظى بدعم واسع من مجلس الأمن، لكن الولايات المتحدة قدمت مقترحات مضادة تخفف من حدة الصيغة المستخدمة ضد ممارسات الكيان الصهيوني العنصري . قد يطرح المشروع للتصويت اليوم الأربعاء.
/ انتهى / .

 

 

 

رمز الخبر 79819

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha