على الدول الاسلامية ادراك التداعيات الخطيرة بالامتناع عن اغاثة غزة

اكد قائد الثورة الاسلامية ان انتصار الحق على الباطل في غزة امر حتمي , موضحا ان الجميع يعلم ان الجمهورية الاسلامية لم تألوا جهدا لمساعدة الشعب الفلسطيني , وستعمل بكل ما في وسعها في هذا المجال.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي صباح اليوم الآلاف من اهالي مدينة قم المقدسة بمناسبة الذكرى السنوية لانتفاضة اهالي المدينة ضد نظام الشاه البائد في 9 يناير /كانون الثاني 1978.
واعرب قائد الثورة الاسلامية في مستهل اللقاء عن تعازيه بمناسبة ذكرى استشهاد سيد الشهداء (ع) واصحابه الاوفياء , مشددا على ان يقظة الامة الاسلامية طيلة التاريخ كانت درسا عظيما من ملحمة عاشوراء الخالدة.
واشار سماحته الى ان الانحراف العميق الذي حدث بعد مرور نصف قرن على رحيل النبي الاعظم (ص) بتسلم يزيد الفاسق والفاجر زمام الامور , ظل خافيا على عوام وخواص الناس , الا ان الامام الحسين (ع) بثورته الرائعة والموقظة , وتقديم وصفة عملية , علم البشرية ان ادراك وفهم المؤامرات الخفية وابداء رد الفعل المناسب والشجاع والمتسم بالتضحية في مواجهتها ودفع الثمن اللازم لتحطيم هذه المؤامرات , هي المسؤولية الجسيمة والتاريخية للشعوب الواعية , وهو الدرس الذي تستلهمه الامة الاسلامية من عاشوراء في الوقت الحاضر.
ولفت قائد الثورة الاسلامية الى الابعاد الخفية لمؤامرة الصهاينة في كارثة غزة , مضيفا : ان الهدف الرئيسي للاستكبار من جرائم اسرائيل في غزة , هو القضاء التام على المقاومة في المنطقة والهيمنة على منطقة الشرق الاوسط المليئة بالثروات والمصالح المتنوعة , حيث ينبغي على الشعوب والدول الاسلامية ادراك هذا الهدف الخفي , وابداء رد الفعل المناسب في مواجهتها.
وتطرق سماحته الى هدف الشيطان الاكبر امريكا واسرائيل الغاصبة في حرب تموز 2006 في لبنان وهو ايجاد شرق اوسط مستسلم ومطيع , مضيفا : ان ذلك الحلم لم يتحقق , وان بسالة وتضحيات الشباب المؤمن في لبنان وجهت صفعة قوية الى امريكا واسرائيل وجميع حماتهم واتباعهم.
واشار آية الله العظمى الخامنئي الى اعتراف الغربيين بان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي انموذج ومركز المقاومة المنطقة , مضيفا : مثلما اعترف هؤلاء بان ايران الاسلامية وبفضل يقظة الشعب وتوخيه الحذر تحولت الى كيان عظيم ورائع ويبعث على الامل من اجل المقاومة والانتصار امام انظار شعوب المنطقة , فان السلطويين اختاروا حاليا القضاء على هذه المقاومة وحكومة حماس المنتخبة الشعبية المظلومة كهدف لاعتداءاتهم.
وحذر قائد الثورة الاسلامية من تداعيات لامبالاة بعض دول المنطقة تجاه الاحداث الجارية في غزة , مضيفا : اذا نجح اعداء الاسلام في هذه المرحلة , فمن المؤكد انهم لن يتخلوا عن الشرق الاوسط , وان على الدول الاسلامية المحيطة بالمنطقة ان تدرك التداعيات الخطيرة لاخطائها الفاحشة في الوقت الحاضر في الامتناع عن مد يد العون الى فلسطين./...يتبع/      
      

رمز الخبر 813171

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =