استشهاد عدد من افراد الشرطة في منطقة ميرجاوه الحدودية

اعلن قائد الشرطة بمحافظة سيستان وبلوشستان ان عددا من افراد الشرطة استشهدوا ليلة امس في كمين نصبه اشرار ومهربون مسلحون في منطقة ميرجاوه الحدودية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء في مدينة زاهدان ان العميد غلام علي نكوئي قائد الشرطة ومقر عمليات فتح بمحافظة سيستان وبلوشستان قال في مؤتمر صحفي عصر اليوم : ان عجلة تموين للمخافر الحدودية كانت تسير في طريق ميرجاوه الحدودي وقعت في كمين نصبته مجموعة من الاشرار المسلحين , مما ادى الى استشهاد عدد من افراد الشرطة.
واضاف : ان الاشرارار قدموا من الاراضي الباكستانية وبعد العملية التي وقعت قرب الشريط الحدودي هربوا الى الجانب الآخر من الحدود.
واشار قائد شرطة محافظة سيستان وبلوشستان الى ان تسلل الاشرار والمهربين المسلحين الى ايران عبر الاراضي الايرانية قد تكررت عدة مرات حيث يعودون مرة اخرى الى الاراضي الباكستانية بعد تنفيذ اعمالهم الاجرامية.
وقال العميد غلام علي نكوئي : ان الاراضي الباكستانية قد تحولت منذ فترة الى حديقة خلفية للاشرار والمهربين , وللاسف لم تقم باكستان باي اجراء في هذا المجال.
واضاف قائد مقر عمليات فتح بمحافظة سيستان وبلوشستان : انه استنادا الى البروتوكول الدولي والحدودي بين البلدين يجب ان يكون التعاون ثنائيا لاحلال الامن.
وتابع العميد نكوئي قائلا : في حالة موافقة باكستان فاننا على استعداد للتعاون مع القوات الباكستانية والتصدي بشكل حازم للاشرار والمهربين.
واشار قائد شرطة محافظة سيستان وبلوشستان الى انه تقديم احتجاج الى حرس الحدود الباكستاني بعد حاثة ليلة امس , وان مجموعة من افراد حرس الحدود الباكستاني جاؤوا الى مكان الحادثة , واعلمناهم بالمسارات التي استخدمها الاشرار.
وطالب العميد نكوئي السلطات البالكستانية باعتقال وتسليم الاشرار المسلحين الى الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وتم اليوم تشييع جثماني الشهيدين محمد دلشاد و يونس غلامي فرجاد وهما من اهل السنة من امام المسجد الجامع في مدينة زاهدان وسط شعارات "الموت لامريكا" و"الموت لاسرائيل" و"الموت للاشرار" و"الموت للمهربين" , حيث طالب المشيعون بالتصدي القاطع للاشرار والمهربين المسلحين , كما تم نقب جثمان الشهيد سيد عباس هاشمي مقدم الى مثواه الاخير في مدينة زابل./انتهى/ 





رمز الخبر 823499

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =