...وتطرق قائد الثوره الاسلاميه الي الميزه الرابعه لمكتب الامام الراحل "رض" الا وهي الحفاظ علي القيم قائلا ان تبيين موضوع ولايه الفقيه يعتبر من مظاهر الحفاظ علي القيم التي داب الامام الراحل علي تكريسها

كما اشار سماحه القائد الي الانطباع الخاطي ء الذي راود البعض منذ انتصار الثوره حول مفهوم ولايه الفقيه، قائلا ان الاعداء ومن يتبعهم ، يعتبرون من خلال ادعاءآ تهم المزيفه بان ولايه الفقيه تعني الاستفراد بالحكم والسلطه ولكن الحقيقيه ان ولايه الفقيه وحسب الدستور لا تتنافي ومسوليات اركان الحكم و لم تحتكر السلطه وتسلبها من الاجهزه الاخري.
ووصف مكانه ولايه الفقيه بانها تسعي الي الحفاظ علي المسار الصحيح والحيلوله دون الانزلاق الي اليمين واليسار قائلا خلافا للانطباع السائد فان ولايه الفقيه ليست مساله شكليه وبما ان ليس لها دورا تنفيذي اوتشريعي او قضائي لكنها تعتبر مرصدا لدفع نظام الحكم للسير الي الاهداف المنشوده  وتحقيق المبادي ء .
واشار سماحته الي تمتع ولايه الفقيه بالضوابط الدينيه و اراده الشعب قائلا ان العلم والتقوي هما الضابطان الرئيسان لولايه الفقيه اذ ان العلم يجلب اليقظه كماالتقوي تعطي الشجاعه الي الولي الفقيه والشجاعه والحنكه يصونان مصالح الشعب .
واضاف قائد الثوره الاسلاميه انه من يتولي هذه المسوليه الحساسه، اذا ما فقد احدهذه المعايير فسوف لا يعتبر ولي فقيه حتي ولو كان لديه مقبوليه عامه .
 وتطرق الي دور الشعب في ما يتعلق بولايه الفقيه قائلا انه من يكون لديه درايه وتقوي ينتخب عبر اصوات الشعب من خلال مجلس خبراء القياده اي بالاحري ان الشعب هو الذي ينتخب ولي الفقيه.
واعتبر التركيبه المتناسقه والمتجانسه  بين المعايير الدينيه و اراء الشعب المتعلقه بولايه الفقيه ،والتي تحتل اهم مكانه في هيكليه النظام  بانها ناتجه عن المساعي التي بذلها الامام الراحل طيله حياته قائلا ان اعداء الشعب مستائون ويتحينون الفرص لشن هجوم علي ولايه الفقيه .
واعتبر سماحه القائد ،العداله الاجتماعيه بانها الميزه الخامسه ومن اهم ميزات مكتب الامام الخميني قائلا : ينبغي ان توخذ العداله الاجتماعيه علي محمل الجد في كل جنبات نظام الحكم وعلي كافه المسولين في الحكومه ان يبذلوا قصاري جهدهم لردم الهوه  ومكافحه التمييز.
واعتبر سماحته ،الشعب الايراني بانه حامل رايه الاسلام ويسعي الي الوصول الي التقدم والازدهار قائلا ان العدو رغم كل محاولاته لا يستطيع ان يقلل من اهميه الانجازات التي حققها الشعب الايراني والحكومه الاسلاميه حيث وتيره حركه الشعب  الي الرقي والتقدم تتصاعد يوما بعد يوم .
واضاف ان اميركا تسعي ومن اجل  عرقله مسيره ايران  باعتبارها رائده الدول الاسلاميه وكونها تحمل رايه الاسلام ان تطرح نظام الطالبان المزيف  بديلا للاسلام الحقيقي ولكن كل محاولاتها بائت بالفشل وايران استمرت بتوجهاتها الاسلاميه و ظلت رائده الشعوب في مجال الحفاظ علي القيم الاسلاميه .
واشار آيه الله السيد علي الخامنئي الي تجنب الجمهوريه الاسلاميه من الولوج في التشاحنات  قائلا : نحن مع الحفاظ علي استقلالنا لم نسع الي اثاره الغوغائيه لكننا نعارض الظلم ونساند المظلوم ومن هذا المنطلق نشجب بشده المجازر التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني والدعم الاميركي اللا محدود لهذا الكيان.
ورفض سماحته ادعاءات الاداره الاميركيه بشان تدخل ايران في شوون العراق الداخليه قائلا نحن نعتقد ان اراء الشعب العراقي هو الفيصل وهو الذي يحدد مصير العراق .
واشار سماحه القائد الي القياده الدينيه والسياسيه في العراق قائلا : ان العراق يتمتع بشريحه مثقه و دينيه وسياسيه واسعه ونعتقد بانه ليس من حق قوات الاحتلال ان تقوم بتعيين احد في سده الحكم في العراق .
وتطرق سماحه القائد الي الفشل الذي واجهته اميركا في العراق قائلا ان المحتلين يواجهون شتي المشاكل في العراق وعليهم ان يغادروا هذا البلد دون اي تاخير./انتهي /    

رمز الخبر 84056

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 12 =