قررت منظمة الدول المصدرة للبترول أوبك امس خلال اجتماعها الاستثنائي في بيروت زيادة انتاجها بمقدار 5/ 2 مليون برميل يومياً على مرحلتين بدءاً من أول يوليو المقبل وتشمل زيادة مليوني برميل والثانية في أول أغسطس وتشمل زيادة 500 ألف برميل.

وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن صحيفه البيان الاماراتيه ان الزيادة الأخيرة لن تدخل حيز التنفيذ إذا انخفض السعر وهو الأمر الذي سيقرره اجتماع آخر للمنظمة في 21 يوليو المقبل لمراقبة وضع السوق.
وأكد عبيد بن سيف الناصرى وزير النفط والثروة ان الامارات ستزيد انتاجها فى شهر يونيو الجارى بمقدار 400 الف برميل يوميا فوق حصتها الانتاجية تنفيذا لقرار اتخذته بهذا الشأن فى الشهر الحالى. 
واضاف في تصريح لوكاله وام الاماراتيه" ان الامارات ستلتزم بحصتها الانتاجية ابتداء من أول يوليو المقبل.
وقال الناصري" ان الزيادة التي قررتها اوبك ستكون بمعدل مليونى برميل يوميا ابتداء من أول يوليو المقبل و500 الف برميل يوميا من أول أغسطس المقبل".
وأكد  ان القرار نهائى وسيتم تنفيذه على مرحلتين بشكل اوتوماتيكى مشيرا الى ان الاجتماع الذى ستعقده أوبك فى 21 يوليو المقبل سيكون لمراجعة وضع السوق النفطية بشكل عام.
ووصف  القرار الذى اتخذته أوبك أمس بأنه «طيب» وقال ان القرار يهدف الى طمأنة السوق والمستهلكين بأن المنظمة جادة فى اتخاذ قرارات تتناسب والاوضاع السائدة فى السوق البترولية. 
وحول تأثير القرار على اسعار النفط قال الوزيران أوبك عملت ما عليها للحفاظ على استقرار السوق ومحاولة تهدئة الاسعار مؤكدا ان أوبك تسعى للحصول على اسعار عادلة ومقبولة للمنتجين المستهلكين.
كماقال بيجن زنكنه وزير النفط الايراني امس ان اوبك قد تلغي زيادة اضافية حجمها 500 الف برميل يوميا في اغسطس اذا هبطت اسعار النفط بشدة في يوليو.
وقال زنكنه للصحفيين «لم نقيد أيدينا على الاطلاق في اجتماع يوليو». 
وأضاف أن الاتفاق الذي أبرمته أوبك امس يهدف الى خفض اسعار النفط ونأمل بهذا القرار أن نقترب من سعر 35 دولارا للبرميل من سلة أوبك/انتهي/
 
 

 


.


 


.


 ».


 

رمز الخبر 84068

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =