هيئة الدفاع عن القدس تحذر من انهيار وشيك للمسجد الاقصى

حذرت الهيئة المسيحية الاسلامية الفلسطينية للدفاع عن القدس ومقدساتها من تهويد مدينة القدس المحتلة وانهيار وشيك للمسجد الاقصى جراء الحفريات التي تجريها سلطات الاحتلال الصهيوني تحت المسجد.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون السورية ان تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين قال خلال مؤتمر صحفي ان "مدينة القدس والمسجد الاقصى المبارك يتعرضان لابشع انواع الارهاب المنظم والممنهج من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي ولانتهاك واضح للمواثيق والقرارات والاتفاقيات الدولية".
وأوضح التميمي ان "وضع المقدسات الدينية في القدس وعلى رأسها المسجد الاقصى خطير جدا حيث ان اساسات المسجد الاقصى أصبحت هشة وغير متوازنة جراء الحفريات الاسرائيلية مما يهدد بانهيار المسجد وعشرات العقارات والمنازل الفلسطينية في القدس المحتلة".
وعرض التميمي عددا من الصور التي أظهرت وجود تصدعات وتشققات كبيرة في اعمدة المسجد الاقصى المبارك والمباني المحيطة به مناشدا الامتين العربية والاسلامية لنصرة القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية ونصرة الشعب الفلسطيني.
بدوره اعتبر حسن خاطر الامين العالم للهيئة الاسلامية المسيحية ان سكان حي البستان جنوبي المسجد الاقصى أصبحوا في دائرة الخطر الحقيقي لانه وبموجب المخطط الصهيوني الجديد سيتم ازالة القسم الاكبر من الحي وتشريد سكانه البالغ عددهم 1500 فلسطيني وتجريف الحي وتحويله الى حدائق وذلك ضمن مخطط استيطاني واسع يهدف الى تهويد محيط المسجد الاقصى.
وأضاف خاطر ان استهداف حي البستان جنوب المسجد الاقصى مرتبط بما شرعت فيه السلطات الصهيونية في استهداف حي الشيخ جراح شمال الاقصى./انتهى/

رمز الخبر 842118

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =