متكي يؤكد على التعاون الرباعي لمواجهة الازمة الاقتصادية العالمية

اكد وزير الخارجية منوجهر متكي خلال لقائه الرئيس البرازيلي , على اهمية التعاون الرباعي بين ايران وامريكا اللاتينية وشبه القارة الهندية وافريقيا لمواجهة الازمة الاقتصادية العالمية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير خارجية الجمهرية الاسلامية الايرانية منوجهر متكي التقى مساء الخميس مع الرئيس البرازيلي لولا داسيلفا.
واكد متكي خلال هذا اللقاء ان لقاء رئيسي البلدين في الاكوادور كانت بداية اجراء جاد لاعادة العلاقات الى مكانتها الحقيقة والسعي لاستخدام جميع الامكانيات لترسيخ وتوسيع علاقات التعاون بين ايران والبرازيل.
وتطرق وزير الخارجية الى الازمة الاقتصادية العالمية  , موضحا ان هذه الازمة نشأت من اعماق النظام المالي السائد في العالم حاليا , وان مثل هذا النظام لا يمكنه المساعدة على الازمة الراهنة , وعلى هذا الاساس يجب تغيير الآليات النقدية والمالية الحالية في العالم.
واضاف متكي : في مثل هذا الوضع بالامكان متابعة فكرة التعاون الرباعي بين ايران وامريكا اللاتينية وشبه القارة الهندية وافريقيا كاسلوب للتعامل والتنسيق.
من جانبه اعتبر الرئيس البرازيلي داسيلفا في هذا اللقاء ان العلاقات بين ايران والبرازيل بامكانياتها الواسعة في مختلف المجالات الاقتصادية بامكانها ان تكون انموذجا لباقي الدول النامية.
وتابع قائلا : نحن ننتظر بفارغ الصبر الزيارة الهامة والتاريخية لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية  , هذه الزيارة من شأنها ان تشكل تطورا كبيرا في جميع العلاقات الثنائية وخاصة العلاقات الاقتصادية.
واكد داسيلفا ان زيارة احمدي نجاد الى البرازيل ستنشط جميع الامكانيات من اجل تنمية العلاقات الثنائية.
وانتقد الرئيس البرازيلي النظام الاقتصادي العالمي واعتبره عاجزا عن حل مشاكل الدول النامية , مضيفا ان ايران والبرازيل بامكنهما التعاون في هذا المجال.
كما التقى وزير الخارجية منوجهر متكي مساء امس مع رئيس البرلمان البرازيلي ميشال تامر.
واشار متكي في هذا اللقاء الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت اول دولة افتتحت سفارة لها في برازيليا , مضيفا : لا توجد نقطة سلبية في تاريخ العلاقات بين البلدين.
واعتبر متكي ايران والبرازيل بانهما بلدان كبيران في منطقتي الشرق الاوسط وامريكا اللاتينية ويمتلكان امكانيات سياسية واقتصادية ودولية هائلة , مشيرا الى ان البلدين يعكفان حاليا على وضع سياسة جديدة في العلاقات الاقتصادية , واضاف : بالتأكيد فان الدعم الدبلوماسي والبرلماني له دور هام في نجاح هذه السياسة.
من جانبه اعتبر رئيس البرلمان البرازيلي ميشال تامر زيارة متكي الى برازيليا بانها هامة , لافتا الى ان العلاقات بين البلدين متنامية , ووصف الوفد المرافق لوزير الخارجية بانه يبشر بتطور العلاقات بين البلدين.
واكد دعم البرلمان البرازيلي لتوسيع العلاقات الثنائية بين ايران والبرازيل./انتهى/  

 


رمز الخبر 852452

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha