انتقد ديبلوماسي ايراني في مقر الوكاله الدوليه للطاقه الذريه نص مسوده القرار الذي قدمته اغلدول الاروبيه الثلاث حول نشاطات ايران الذريه .

واعتبر الديبلوماسي نص القرار المقترح من قبل الدول الاوروبيه الثلاث قائلا انه رغم التعاون الكامل الذي ابدته الجمهوريه الاسلاميه مع الوكاله الدوليه ولكن النص الذي اقترحته الدول الثلاث يدعو ايران لابداء المزيد من التعاون .
واضاف الديبلوماسي ان ايران وبالرغم منذ عام 2000 ابلغت الوكاله الدوليه عن نشاطاتها بشان الطرد المركزي في اصفهان و المفتشون قاموا عده مرات بتتفقد المنشائات الايرانيه ولكن مسوده القرار تبدي تحسسا بالغا تجاه الطرد المركزي في اصفهان .
واضاف ان خلال الاجتماع الماضي لمجلس الحكام قدمت كندا واستراليا مسوده قرار وفي هذه الدوره الدول الاروبيه ايضا قامت بتقديم مسوده قرار جديد ومن الضروري اقامه حوار مع هذه الدول .
من جهه اخري اعلنت وكاله رويترز ان  المسودة ستوزع على الدول الخمس والثلاثين الاعضاء في مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في وقت سابق من الاسبوع الجاري وتقول ان مجلس المحافظين"يأسف"لاخفاق ايران في التعاون بشكل كامل مع تحقيقات الامم المتحدة بشأن شكوك في ان طهران ربما تملك برنامجا سريا للاسلحة النووية .
وقال دبلوماسي من دولة من الاعضاء في المجلس حضر اجتماعا مع الوفد الايراني يوم الخميس ان"الايرانيين غير سعداء جدا بمسودة القرار."
واضاف ان ايران تريد حذف كلمة"يأسف" من مسودة القرار التي من المتوقع ان تقدم رسميا الى مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاسبوع المقبل.
وتدعي اميركا ان البرنامج النووي الايراني واجهة لبناء قنبلة نووية.
وترفض طهران هذا الاتهام وتصر على ان طموحاتها النووية قاصرة على توليد الكهرباء.
ولزم كبار المسؤولين الايرانيين في طهران وفيينا الصمت علانية بشأن المسودة التي قدمتها أكبر ثلاث دول في الاتحاد الاوروبي .
وامتنع مرارا رئيس الوفد الايراني في الاجتماع الذي تعقده الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاسبوع المقبل التعليق على نص القرار.
وقال دبلوماسيون ايضا ان ايران تريد ازالة فقرة تدعو ايران الى وقف العمل في منشأة لتحويل اليورانيوم والغاء قرارها ببدء بناء مفاعل ابحاث يعمل بالماء الثقيل من شأنه انتاج بلوتونيوم يمكن استخدامه في صنع اسلحة.
وقال دبلوماسي من كتلة عدم الانحيازان ايران ستواجه صعوبة في اقناع دول عدم الانحياز بتخفيف لهجة القرار في ضوء انه يعتمد تقريبا على حرفية تقرير اعده محمد البرادعي رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن ايران.وقال الدبلوماسي "لا نستطيع ان ينظر الينا على اننا نناقض تقرير"البرادعي . /انتهي/

رمز الخبر 85952

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha