التعاون بين وكالة مهر للانباء ووكالة شينخوا بداية لطريق الحرير الاعلامي بين ايران والصين

اكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ان التوقيع على اتفاقية التعاون الاعلامي بين وكالة مهر للانباء ووكالة شينخوا، هو بداية لطريق الحرير الاعلامي الجديد بين ايران والصين.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان حسن قشقاوي التقى امس الثلاثاء في اليوم الثاني من زيارة الوفد الاعلامي الايراني الى بكين، مع تيان جين نائب مدير المصلحة العامة الصينية للإذاعة والسينما والتلفزيون، وأجرى معه مباحثات حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وخاصة التعاون الاعلامي بين البلدين.
وأشار قشقاوي الى القابليات الجيدة للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات بما فيها القطاع الاعلامي، وقال ان التعاون الاعلامي بين ايران الصين يؤدي الى ان يطلع كل من البلدين بشكل مباشر على التطورات في البلد الاخر دون الرجوع الى وسائل الاعلام في الدول الغربية او دول اخرى.
وأكد على تطوير التعاون بين البلدين بما في ذلك على صعيد انتاج الافلام الوثائقية، وقال ان ايران الصين بما لهما من حضارتين عريقتين، بامكانهما اتخاذ خطوات كبرى في التعريف بحضارتيهما وثقافتيهما من خلال انتاج افلام وثائقية مشتركة، من قبيل اطروحة طريق الحرير.
ووصف المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، ايران والصين بأنهما بلدان مؤثران ومهمان على الصعيدين الاقليمي والدولي، وقال ان ايران والصين لديهما افكار عالمية، فيما يحملان الهوية الاسيوية.
وأعلن ان اتفاقية التعاون بين وكالة مهر للانباء وشينخوا جاهزة للتوقيع، وقال انه من خلال توقيع هذه الاتفاقية فإن الارضية ستتوفر اكثر من ذي قبل للتعاون الاعلامي بين البلدين، ما سيشكل بداية لإيجاد طريق الحرير الاعلامي الجديد، ولابد ان يستمر ذلك.
وفي هذا اللقاء اكد الجانبان على التعاون الثنائي والاقليمي بين منظمتي الاذاعة والتلفزيون في البلدين، وتبادل وانتاج الافلام التلفزيونية، وإقامة اسبوع الافلام، وانتاج الافلام الوثائقية حول طريق الحرير، وإقامة دورات تدريبية خاصة للمراسلين والصحافيين، وتبادل التقنيات الاعلامية في مجال الاذاعة والتلفزيون، وتبادل الوفود الاعلامية.
وأعرب نائب مدير المصلحة العامة الصينية للإذاعة والسينما والتلفزيون في هذا اللقاء عن ارتياحه لزيارة الوفد الاعلامي الايراني الى بكين، وقال ان ايران والصين ومن خلال جهودهما المشتركة، بامكانهما ان يوفرا الارضية ليتعرف العالم اكثر فاكثر على قدرات وقابليات هذين البلدين.
وأعلن تيان جين استعداد بلاده للتعاون مع ايران في قطاع الاعلام والافلام والتلفزيون، وقال ان وكالات انباء شينخوا وارنا ومهر بإمكانها ومن خلال تنمية التعاون فيما بينها، ان توفر الارضية ليتعرف شعبا البلدين على بعضهما بعضا.
واشار هذا المسؤول الصيني الى مشاركة الافلام الايرانية في مختلف المهرجانات الدولية بما فيها مهرجانات الافلام في الصين، مضيفا ان بث الافلام الايرانية عبر قنوات التلفزة الصينية حظي دوما بإقبال وترحيب الشعب الصيني، مبينا ان تطوير التعاون الاعلامي بين البلدين من شأنه ان يساهمل في تنمية العلاقات بين ايران والصين في سائر المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.
وفي ختام اللقاء اشار حسن قشقاوي الى ضرورة ان تتابع وزارتا الخارجية في الصين وايران بشكل جاد موضوع الدعم المشترك لافتتاح مكاتب للاذاعة والتلفزيون لكل من الجانبين في عاصمة الجانب الاخر.
يذكر ان الوفد الاعلامي الايراني برئاسة حسن قشقاوي المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية بدأ منذ يوم امس الثلاثاء زيارة الى الصين تستغرق 6 ايام./انتهى/

رمز الخبر 890347

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =