ستة قتلى على الاقل في عمليتين انتحاريتين في مدينتين باكستانيتين

قتل ستة اشخاص على الاقل في عمليتين انتحاريتين شبه متزامنتين في باكستان استهدفت الاولى مسجدا في شمال غرب البلاد لدى الخروج من صلاة الجمعة فيما استهدفت الثانية رجل دين في لاهور (شرق).

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس الشرطة برويز راثور قال ان انتحاريا قدم سيرا على الاقدام دخل مكتب رجل الدين سفراز نعيمي الذي ندد بشدة في الاونة الاخيرة بالعمليات الانتحارية شبه اليومية التي ينفذها عناصر طالبان الباكستانيون المتحالفون مع تنظيم القاعدة.
واعلن رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني بحسب وكالة الانباء الحكومية الباكستانية مقتل رجل الدين في انفجار القنبلة التي كان يحملها الانتحاري، فيما اشارت مصادر في الشرطة الى مقتل احد مساعديه ايضا.
ومكتب نعيمي ملاصق لمسجد المدرسة القرآنية التي كان يديرها.
ووقع الاعتداء الثاني بشكل شبه متزامن، وافاد المسؤول في الشرطة عبد الله خان لوكالة الصحافة الفرنسية, ان انتحاريا صدم بسيارته المفخخة مسجدا في مدينة ناوشيرا شمال غرب باكستان في وقت كان المصلون يخرجون منه.
وقال سابز علي المسؤول في المستشفى الرئيسي في المدينة "نقلت الينا حتى الان اربع جثث وتسعون جريحا".
وشهدت باكستان في الاسابيع الاخيرة عددا متزايدا من الاعتداءات المنسوبة الى عناصر حركة طالبان الباكستانية المتحالفة مع تنظيم القاعدة.
وتعتبر هذه الهجمات ردا من طالبان على الهجوم الذي شنه الجيش قبل ستة اسابيع على مناطق شمال غرب البلاد ولا سيما وادي سوات ومحيطه بمحاذاة المناطق القبلية./انتهى/

رمز الخبر 895576

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =