وزير الخارجية يؤكد على ضرورة ضمان امن المسلمين في الصين

اكد وزير الخارجية الايراني على المحافظة على الوحدة الوطنية للشعب الصيني وضمان امن المسلمين , معتبرا اي تدخل خارجي لزعزعة استقرار هذا البلد امر خاطئ.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية منوجهر متكي بحث في اتصال هاتفي مع نظيره الصيني يانغ جيه الاضطرابات الاخيرة في اقليم شنغيانغ.
واشار وزير الخارجية الى مشاعر القلق لدى الدول الاسلامية وعلماء الدين والمراكز الاسلامية , مستفسرا من نظيره الصيني عن اسباب وقوع الاحداث وآخر التطورات في تلك المنطقة.
واكد متكي في هذا الاتصال الهاتفي على تضامن الشعب الصيني ووحدته الوطنية , مشيرا الى ضرورة ضمان امن وهدوء المسلمين , معتبرا اي تدخل خارجي لزعزعة الاستقرار في هذا البلد امر خاطئ.
من جانبه شرح وزير خارجية الصين في هذا الاتصال الهاتفي كيفية وقوع الاشتباكات في هذا الاقليم والتطورات التي اعقبتها , واصفا الاوضاع الحالية في المنطقة بانها عادية.
واكد كذلك على صيانة حقوق القوميات والاديان في الصين , موضحا ان سياسة حكومته في منطقة شنغيانغ التي يقطنها المسلمون بانها ترتكز على استتباب الاستقرار والمحافظة على التضامن الوطني./انتهى/ 

 

 

رمز الخبر 911038

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =