نوري همداني يدعو الحكومة الى اتخاذ موقف حيال الجرائم في الصين

أصدر آية الله نوري همداني احد مراجع التقليد, بيانا ادان فيه قتل المسلمين في الصين وقتل السيدة المصرية المسلمة المحجبة في ألمانيا, داعيا الحكومة الى اتخاذ موقف في هذا الشأن.

وأفادت وكالة مهر للانباء أنه جاء في البيان , "للأسف ترتكب هذه الايام في الصين جرائم اكبر وأبشع مما ارتكب في ألمانيا من قتل سيدة مسلمة لأجل تمسكها بالحجاب الاسلامي ".
وأعرب آية الله نوري همداني في البيان عن أسفه للقتل الذي يتعرض له المسلمون في اقليم شينجيانغ بالصين بالرغم من انهم يشكلون غالبية السكان في هذا الاقليم الى جوار أقلية من اتنية الهان من الشيوعيين, مشيرا الى ان هذا الاقليم شهد في الايام الاخيرة أشد الصدامات بين المسلمين ومجموعة عنصرية من الهان تسببت في وقوع جرائم واسعة .
وأكد مرجع التقليد أن الواجب يحتم على جميع المسلمين أن يتخذوا موقفا عندما تتعرض أي مجموعة من المسلمين, سواء في الغرب أم في الشرق, الى الظلم عبر الافكار والثقافة الشيطانية .
وانتقد موقف الحكومة الصينية التي تصور الصدامات بأنها اضطرابات عرقية في حين ان دعم الحكومة للمجموعة المخالفة وقتل المسلمين على نطاق واسع وإغلاق المساجد يشير الى وجود مؤامرة تستهدف المسلمين , وهذا يستدعي من المسلمين والاحرار اتخاذ موقف وعدم التزام الصمت .
وأكد آية الله نوري همداني أنه بالرغم من ان الصين تربطها علاقات اقتصادية وسياسية جيدة مع الدول الاسلامية , الا انه لا ينبغي علينا كمسلمين ان نميز بين الشرق والغرب ونلتزم الصمت حيال ذلك .
وأضاف , "إننا اذ ندين بشدة هذه الجرائم , ندعو جميع المسلمين والاحرار في العالم الى ابداء الاحتجاج الشديد حيال هذه الجرائم ".
ودعا آية الله نوري همداني في ختام بيانه , الحكومة الصينية الى معاقبة الجناة ومراعاة حقوق المواطنة , معربا عن توقعه من حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية ان لا تلتزم الصمت وتتخذ الموقف الملائم والمطلوب وان لا تترك أخواننا وأخواتنا المسلمين لوحدهم وتقوم بواجباتها الاسلامية ./انتهى/

رمز الخبر 911155

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =