دان المرجع الديني آية الله علي السيستاني اليوم الاثنين التفجيرات التي استهدفت الكنائس امس الأحد في بغداد والموصل معتبرا إنها جرائم فظيعة.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية ان السيستاني قال في بيان صادر عن مكتبه في النجف الاشرف "نشجب وندين هذه الجرائم الفظيعة ونرى ضرورة تضافر الجهود وتعاون الجميع حكومة وشعبا في سبيل وضع حد للاعتداء على العراقيين وقطع دابر المعتدين".
وأكد السيستاني في بيانه "وجوب احترام حقوق المواطنين المسيحيين وغيرهم من الأقليات الدينية ومنها حقهم في العيش في وطنهم العراق في امن وسلام".
واعتبر السيستاني أن الاعتداءات التي استهدفت الكنائس في بغداد والموصل تأتي "في مسلسل الأعمال الإجرامية التي يشهدها العراق وتستهدف وحدته واستقراره واستقلاله".
ووصف هذه التفجيرات ب"الاعتداءات الآثمة التي أسفرت عن سقوط عشرات الضحايا الأبرياء بين قتيل وجريح".
ويعتبر السيستاني اكبر المرجعيات الدينية في العراق.
وكانت وقعت عصر الأحد سلسلة عمليات انتحارية بواسطة سيارات مفخخة في بغداد والموصل استهدفت كنائس ما أدى إلى مقتل عشرة أشخاص وإصابة نحو خمسين آخرين بجروح./انتهى/
رمز الخبر 100114

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =