رئيس الجمهورية ينتقد تدخل السعودية في شؤون اليمن

انتقد رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد تدخل السعودية في شؤون اليمن معتبرا ان هذا التدخل يخدم مصالح القوى السلطوية الدولية.

وذكر موفد وكالة مهر للانباء الى مدينة اهواز ان الرئيس محمود احمدي نجاد وصف في كلمة القاها في مصلى الامام الخميني (رض) , محافظة خوزستان بانها معبد العاشقين ومعراج شهداء الثورة الاسلامية , مضيفا : ان خوزستان هي ساحة الجهاد والمقاومة والشهادة , فخوزستان هي راية خفاقة للعزة والشجاعة وشموخ الشعب الايراني.
وفي جانب آخر من كلمته تساءل رئيس الجمهورية لماذا تم اقامة الكيان الصهيوني في منطقة الشرق الاوسط , وقال : عندما تدرسون منطقة الشرق الاوسط ترون ضلوع الاستكبار والاستعمار وبريطانيا والكيان الصهيوني , اعني ان اعداء البشرية والمستكبرين كانوا منذ فترة طويلة يحاولون الهيمنة على منطقة الشرق الاوسط.
واشار الى ثلاث خصال هامة تحدد مصير منطقة الشرق الاوسط وهي انها كانت دوما مركز الحضارة والثقافة والفكر , وان جميع الانبياء بعثوا في هذه المنطقة , وهي مركز الطاقة في العالم , وكل من يريد السيطرة على امدادات الطاقة في العالم فعليه السيطرة على الشرق الاوسط.
واضاف : ان الشرق الاوسط هي مفترق الطرق بين الشرق والغرب والشمال والجنوب وكل قوة تريد ان تقوم بدور مصيري في ادارة العالم يجب ان يكون له تواجد مؤثر في الشرق الاوسط.
واوضح احمدي نجاد ان الدول الغربية كانت تحاول منذ عدة قرون انشاء دولة في هذه المنطقة تضمن مصالحهم , مضيفا : ان تأسيس الكيان الصهيوني في الشرق الاوسط كان لهذا السبب.
واكد ان المستكبرين يحاولون السيطرة على الشرق الاوسط من خلال اكاذيب حقوق الانسان ومكافحة الارهاب.
واعتبر ان احداث 11 سبتمبر بانها قضية تثير الشكوك مضيفا : ان العديد من المراقبين بعتقدون ان قضية 11 سبتمبر كانت ذريعة لاحتلال افغانستان والعراق وباكستان , وحاليا اضرموا نار الحرب في اليمن.
واكد احمدي نجاد ان المستكبرين حرضوا صدام لشن حرب الثمان سنوات ضد الشعب الايراني للهيمنة على الشرق الاوسط فقط , مضيفا : في الحقيقة انهم فشلوا في الهيمنة على الشرق الاوسط عبر الطرق السياسية , وفي الوقت الحاضر خططوا للهيمنة على الشرق الاوسط.
وتابع رئيس الجمهورية قائلا : انهم باشعال الحروب في الشرق الاوسط يحاولون تدمير المنطقة والسيطرة على طاقتها للحصول عليها بثمن زهيد وتحسين اوضاعهم الاقتصادية.
واشار احمدي نجاد في جانب آخر من كلمته الى ان المستكبرين اقحموا السعودية في حرب اليمن لسببين الاول لتدميرها لكي يتمكنوا من السيطرة على شؤونها , والسبب الثاني لكي تستخدم الاسلحة التي ابتاعتها السعودية منهم وكان يجب ان تستخدم لصالح الشعوب المسلمة في المنطقة وضد الصهاينة , استخدمت ضد المسلمين وفي الصراع بين الاخوة في المنطقة.
 
ووجه احمدي نجاد كلامه الى زعماء دول المنطقة قائلا : كنا نتوقع من المسؤولين السعوديين ان يتوسطوا في النزاع الداخلي باليمن باعتبارهم الشقيق الاكبر وان يعملوا على احلال السلام والصداقة لا ان يدخلوا في الحرب ويستخدموا الاسلحة ضد اخوانهم المسلمين , ولو انهم استخدموا قسما من الاسلحة المستخدمة في اليمن لصالح سكان غزة وضد الصهاينة  لما كان بقي اثر للكيان الصهيوني في المنطقة.
واكد رئيس الجمهورية ان قضية اليمن اوجدها الامريكان والانجليز والصهاينة لاحراق منطقة الشرق الاوسط باجمعها وتهيئة الارضية للسيطرة عليها , مضيفا : ان هذا الوضع لا يليق بالمسلمين , ونأمل ان تحل الحكومة والجماعات اليمنية قضاياها الداخلية عبر التفاهم.
وانتقد الرئيس احمدي نجاد بناء الجدار الفولاذي واعتبر انه جاء بتحريض من امريكا وبريطانيا والصهاينة الوحشيين , مضيفا : ليت كان يتم بناء هذا الجدار الفولاذي حول الصهاينة ليتخلص الجميع من شرهم.
واكد ان الكيان الصهيوني آيل للسقوط ولن يستطيع اي طرف من انقاذه.
واعتبر رئيس الجمهورية ان الصين والهند سيكونان الاهداف المقبلة للقوى الاستكبارية في اشعال الحرب بسبب تنامي الاقتصاد في هذين البلدين  في حين ينهار الاقتصاد الغربي , داعيا الصين والهند الى توخي الحذر تجاه المؤامرات الغربية التي لا تريد ان تكون هناك دول قوية ومتطورة في آسيا.
كما دعا الحكومتين الافغانية والباكستانية الى توخي اليقظة , مضيفا : ان المستكبرين يحاولون من خلال التفجيرات وايجاد اجواء التشاؤم فرض اتفاقية مجحفة على باكستان , مؤكدا ان الوعود التي تعطيها امريكا والغرب هي وعود زائفة.
واكد الدكتور احمدي نجاد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي دولة صديقة لباكستان وافغانستان واضاف : نطمح ان ينعم الشعبان الباكستان والافغاني بالامن والرخاء والشموخ , وان عليهما الحفاظ على الوحدة وعدم السماح للاجانب بالتدخل في شؤونهما , فالمسلم لا يقتل اخاه المسلم مطلقا , هذه مخططات الصهاينة , ويجب ان تكون جميع الصرخات ضد المستكبرين وامريكا./انتهى/ 

 

 

 

رمز الخبر 1016958

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =