رئيسا البرلمانين الايراني والاندونيسي يؤكدان على تعزيز التعاون

اكد رئيسا البرلمانين الايراني والاندونيسي خلال لقائهما اليوم بطهران على ضرورة تنشيط التعاون الثنائي ببين البلدين في شتى المجالات وخاصة الاقتصادية والصناعية والتجارية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني استقبل اليوم الاحد رئيس مجلس النواب الاندونيسي مرزوقي علي.
واعرب لاريجاني في مستهل اللقاء عن ارتياحه لتنامي التعاون الاخوي بين ايران واندونيسيا , مضيفا : ان الصلات التاريخية بين الشعبين والرؤى المشتركة للبلدين حيال اهم القضايا الدولية وقضايا العالم الاسلامي , توفر ارضية مناسبة لتعزيز وتطوير التعاون بين البلدين.
واكد لاريجاني في هذا السياق على اهمية دور البرلمانات , مشيرا الى استعداد مجلس الشورى الاسلامي لدعم توسيع العلاقات الثنائية في جميع المجالات.
كما اوضح رئيس مجلس الشورى الاسلامي اهمية توطيد الروابط بين القطاع الخاص في البلدين في تنمية العلاقات بين ايران واندونيسيا , مضيفا : ان توسيع التعاون بين القطاعين الخاصين والغرف التجارية , سيوجد قفزة كبيرة في العلاقات الاقتصادية والصناعية والتجارية بين البلدين.
وتطرق رئيس مجلس الشورى الاسلامي في جانب آخر من حديثه الى القضية الفلسطينية وجرائم الكيان الصهيوني في الاراضي المحتلة , مضيفا : ان حاجة فلسطين اليوم , هو ان تقوم الدول الاسلامية بجهود مشتركة من اجل استيفاء حقوق الشعب المظلوم في الاراضي المحتلة.
كما اكد لاريجاني على اهمية دور ومكانة مجمع البرلمانات الآسيوية  (APA) في الدفاع عن حقوق الشعوب الفلسطيني , معربا عن تقديره للمساعي التي تبذلها اندونيسيا في هذا المجال.
من جانبه اعتبر رئيس مجلس النواب الاندونيسي مرزوقي علي في هذا اللقاء ترسيخ العلاقات الودية بين طهران وجاكارتا بانه امر هام للغاية , موضحا انه نظرا لدور ومكانة ايران واندونيسيا في العالم الاسلامي , فان تعزيز التعاون الثنائي سيكون له دور مؤثر في الارتقاء بمكانة الدول الاسلامية في المعادلات الدولية.
واعرب عن تقديره للجهود التي يبذلها مجلس الشورى الاسلامي في دعم مجمع البرلمانات الآسيوية واتحاد البرلمانات الاسلامية , موضحا ان هاتين المنظمتين كان لهما دور هام في تعزيز التضامن في العالم الاسلامي ,  واعتبر ان مجمع البرلمانات الآسيوية واتحاد البرلمانات الاسلامية كان لهما دور مؤثر في تعاملات القارة الآسوية والمنطقة.
واكد رئيس مجلس النواب الاندونيسي على رؤى ومواقف البلدين ازاء العديد من القضايا الاقليمية والدولية لاسيما القضية الفلسطينية , مشيرا الى ضرورة اتخاذ اجراء مشترك لحماية الشعب الفلسطيني , واضاف : ان بالامكان حل القضية الفلسطينية فقط في ظل التعاون المشترك بين البلدان الاسلامية./انتهى/
رمز الخبر 1092435

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =