طالبان تشن هجمات على مواقع عسكرية أمريكية وأفغانية

قال الجيش الامريكي ان مقاتلي طالبان هاجموا يوم الاثنين ثلاثة مواقع قتالية تستخدمها القوات الافغانية والامريكية في جنوب شرق افغانستان فيما أعلنت حركة طالبان فيما بعد أنها اجتاحت موقعين منها.

وذكرت رويترز ان متحدثا باسم الجيش الامريكي قال ان القتال انتهى وان سبعة من المهاجمين قتلوا. وأضاف أن أربعة جنود امريكيين وجنديا أفغانيا أصيبوا وانه يجري تقييم الاضرار التي نجمت عن المعركة ولم يكشف عن مزيد من التفاصيل.
وكانت السارجنت ستيفاني وايدموند وهي متحدثة اخرى باسم الجيش قد ذكرت في وقت سابق أن عدد المتشددين الذين شاركوا في الهجوم غير معلوم ولم تكشف عن تفاصيل بشأن نوعية الهجمات في اقليم بكتيكا الذي يقع قرب الحدود مع باكستان.
وشنت حركة طالبان عددا من الهجمات على غرار هجمات الكوماندوس شارك فيها انتحاريون على قواعد أفغانية وأجنبية وأهداف رئيسية خلال العامين المنصرمين.
وفي رسالة نصية عبر الهاتف قال شخص عرف نفسه بأنه ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان ان الحركة اجتاحت موقعين وقتلت ستة جنود أجانب وأربعة افغان.
وأضاف في الرسالة ان طالبان فقدت اثنين من مقاتليها في الاشتباكات مشيرا الى أن القتال مستمر في بكتيكا.
وتخوض القوات الافغانية والاجنبية معركة دعائية مع طالبان لكسب قلوب وعقول المواطنين وفي هذا الاطار تتردد مزاعم ومزاعم مضادة.
وأعادت حركة طالبان تنظيم صفوفها في الأعوام الأخيرة بعد أن أسقطتها قوات مدعومة من الولايات المتحدة عام 2001 . وألحقت طالبان خسائر فادحة بالقوات الافغانية والاجنبية على الرغم من وجود نحو 140 الف جندي اجنبي تحت قيادة حلف شمال الاطلسي والجيش الامريكي.
وشهد يونيو حزيران سقوط اكبر عدد من القتلى في صفوف القوات الاجنبية خلال نحو عشرة اعوام من الحرب في افغانستان فيما بلغت الخسائر البشرية في صفوف المدنيين مستويات قياسية.
وأعلن الجيش الامريكي اليوم أيضا مقتل اثنين من مشاة البحرية خلال محاولة هروب من سجن في الجنوب يوم السبت.
وقال الجيش في بيان ان سجينا فر من مصلى وخطف بندقية وبدأ يطلق الرصاص على الجنود الافغان وجنود التحالف. ولقي الجنديان حتفهما أثناء محاولتهما السيطرة على السجين الذي قتل بالرصاص فيما بعد./انتهى/
رمز الخبر 1131000

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha