صديقي : رئيس الجمهورية استطاع ان يحاكم امريكا حول احداث 11 سبتمبر

اعتبر امام جمعة طهران المؤقت ان الرئيس احمدي نجاد استطاع بحضوره في الامم المتحدة من ابلاغ رسالة الشعب الايراني الباسل , ومحاكمة النظام الامريكي فيما يتعلق باحداث 11 سبتمبر.

وافادت وكالة مهر للانباء ان حجة الاسلام كاظم صديقي وصف في خطبتي صلاة الجمعة بطهران , الاساءة الى القرآن الكريم بانها مؤامرة شيطانية وفتنة كبيرة , مضيفا : ان مؤامرة احراق القرآن هي حلقة من سلسة كبيرة ابتدأت بالحرب المفروضة لمواجهة الحكومة الدينية , واستمرت بقضية سلمان رشدي والرسوم المسيئة للرسول الاعظم (ص).
واعتبر الاساءة الى القرآن الكريم ناجمة عن حماقة وخباثة منفذيها , مضيفا : ان الساسة الماديين الغافلين عن الله , سيسرعون بزوال وتدمير انفسهم.
وتابع امام جمعة طهران المؤقت : ان مرتكبي هذه الاساءة ارادوا امتحان العالم الاسلامي , وقد شاهدوا كيف اثيرت حمية المسلمين وخاصة الشعب الايراني المتدين في مواجهة هذا العمل , وقاموا بالاحتجاجات.
واردف يقول : ان حمية المسلمين المشتعلة ضد احراق القرآن والحقد على الدين ستتواصل الى ان يتم انزال العقاب بمرتكبي هذه الفعلة.
واعتبر خطيب جمعة طهران ان الهدف الآخر من مؤامرة احراق القرآن الكريم هو التستر على جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني وصرف الانظار عنها.
واكد صديقي ان القضية الآنية بالنسبة للعالم الاسلامي هي قضية ارسال المساعدة الى متضرري الفيضانات المدمرة في باكستان , مشيرا الى المساعدات التي قدمتها الجمهورية الاسلامية الايرانية حكومة وشعبا الى المسلمين الباكستانيين.
واشار امام جمعة طهران المؤقت الى كلمتي قائد الثورة الاسلامية امام مجلس خبراء القيادة واعضاء التعبئة قائلا : ان القضية الرئيسية في الوقت الحاضر هي المحافظة على الوحدة بشكل عملي".
وحيى حجة الاسلام صديقي كذلك اسبوع الدفاع المقدس , وقال : ان الدفاع المقدس يذكر بمعجزة الدين والولاية".
واضاف : ان جميع العالم وقف في جهة وكان واثقا من انه سيخمد شعلة الثورة في غضون ستة اشهر , ولكن بفضل الله فان الحركة التعبوية والحضور الشعبي وتأسيس حرس الثورة الاسلامية الى جانب تجارب الجيش الغيور , قد خلق معجزة واجهضت جميع معادلات العالم الملحد في الشرق والغرب , ومهدت الطريق لظهور الامام الحجة (عج).
ولفت امام جمعة طهران الى مشاركة رئيس الجمهورية في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة , وقال : ان هذا الحضور استطاع ابلاغ رسالة الشعب الايراني الباسل والابي ومقاومته للمتغطرسين , وان يبين القضية النووية ويجري محاكمة للنظام الامريكي حتى في احداث 1 سبتمبر./انتهى/

 
رمز الخبر 1157644

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =