استشهد أربعة فلسطينيين صباح اليوم برصاص الاحتلال الإسرائيلي بعد أن نجحوا في التسلل إلى داخل منطقة إسرائيلية انطلاقا من قطاع غزة.

ووفقا لمصادر عسكرية إسرائيلية فإن هؤلاء الأربعة نجحوا في التسلل مئات الأمتار داخل إسرائيل مستفيدين من الضباب الصباحي الذي كان يخيم على المنطقة حسبما نقلته وكالة مهر للانباء عن قناة الجزيرة الفضائية.
وأضافت المصادر أن الشهداء كانوا يستعدون لتنفيذ هجوم على بلدة إسرائيلية واقعة في المنطقة عندما تم رصدهم وتصفيتهم من قبل جنود الاحتلال، مشيرة إلى أنه تم العثور على أسلحة رشاشة قرب الجثث الأربعة، وأن الشهداء كانوا يرتدون أحزمة ناسفة وسترات واقية من الرصاص.
وفي قطاع غزة أعلنت مصادر طبية فلسطينية أن عدد شهداء الغارة الإسرائيلية على مخيم جباليا ارتفع إلى ثلاثة بعد وفاة الفلسطيني عماد عفانة متأثرا بجروح أصيب بها خلال الغارة.
وقال مراسل الجزيرة في غزة إنه يعتقد أن الشهداء من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، كما أصيب ثلاثة فلسطينيين آخرين بجروح جراء الغارة التي استهدفت تجمعا للمواطنين في منطقة تل الزعتر بجباليا.
وأكد المراسل أن فلسطينيين آخرين أصيبوا قبل قليل بجروح بعدما أطلقت دبابة إسرائيلية قذيفة على تجمع للمواطنين، مشيرا إلى وقوع اشتباكات عنيفة قبل ساعة بين المقاومين وقوات الاحتلال المتمركزة قرب مدينة الشيخ زايد شرق بلدة لاهيا.
ويأتي التصعيد الإسرائيلي بعد ساعات من استشهاد تسعة فلسطينيين بينهم مقاومون خلال غارة جوية واشتباكات في بيت لاهيا وجباليا وحي الدرج شرق مدينة غزة، وذلك عقب عملية إسرائيلية واسعة أدت إلى استشهاد 50 فلسطينيا خلال 48 ساعة.
وأدت الهجمة الإسرائيلية إلى إصابة 70 فلسطينيا جراح عدد منهم خطيرة، كما تم تدمير نحو 70 منزلا في المنطقة الشرقية لمخيم جباليا.
وتركزت عمليات الاحتلال التي بدأت الثلاثاء باسم "أيام العقاب" قرب بيت لاهيا ومخيم جباليا واستخدمت خلالها الجرافات والآليات العسكرية التي ووجهت بمقاومة ضارية استخدمت الألغام الأرضية لإعاقة تقدم الآليات داخل شوارع المخيم.
وأرسل جيش الاحتلال عشرات الآليات العسكرية إلى المنطقة في أوسع هجوم بري داخل شمال القطاع، فيما احتشدت قوات كبيرة أخرى على حدود القطاع بعد أن كلفت الحكومة الإسرائيلية قوات الجيش بإقامة منطقة عازلة هدفها منع إطلاق صواريخ القسام على المستوطنات القريبة.
ووصفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الاجتياح الإسرائيلي بأنه إعلان للحرب الشاملة وتعهدت بعدم الاستسلام أمام القوة العسكرية. وقالت حماس في بيان لها إن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون "سيندم على جرائمه الوحشية" في شمال قطاع غزة.
كما دعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وكتائب شهداء الأقصى التابعة لها إلى إضراب عام ومسيرات حاشدة اليوم السبت في الأراضي الفلسطينية استنكارا للهجمة الإسرائيلية المتصاعدة.
وأدانت السلطة الفلسطينية العملية ودعت المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل لوقف عدوانها. ووصف رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع الهجوم الإسرائيلي بأنه إرهاب دولة./انتهى/

رمز الخبر 117246

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =