اعلن نائب رئيس لجنه الامن القومي في مجلس الشوري الاسلامي محمود محمدي انه سيتم تشكيل لجنه الصداقه البرلمانيه بين ايران وتونس لدي استقباله السفير التونسي لدي طهران .

 وافادت وكاله مهر للانباء ان نائب رئيس لجنه الامن القومي في مجلس الشوري الاسلامي اكد في هذا اللقاء علي ضروره تعزيز العلاقات بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وتونس في المجالات كافه. واعرب محمود محمدي عن ارتياحه للمسيره الايجابيه للعلاقات الثنائيه وشدد علي قرار الحكومه ومجلس الشوري الاسلامي في الاستفاده من كل المعلومات والامكانات والطاقات المتوفره لتعزيز العلاقات بين البلدين معتبرا تونس مركزا لنشر الثقافه الاسلاميه في القاره الافريقيه.
  واشار نائب رئيس لجنه الامن القومي في مجلس الشوري الاسلامي الي المكانه الرفيعه والمهمه التي تتبوا بها البرلمانات في تطوير العلاقات بين الدول وكذلك دور الموسسات المدنيه وغير الحكوميه في ترسيخ الروابط بين الشعوب واعرب عن امله في ان يودي تشكيل لجنه الصداقه البرلمانيه بين الجانبين الي تنشيط اعمال هذه اللجنه وزياده تبادل الزيارات واستمرار التعاون الثنائي في مختلف المجالات.
  بدوره قدم السفير التونسي في طهران تهانيه الي نائب رئيس لجنه الامن والسياسه الخارجيه في مجلس الشوري الاسلامي بمناسبه بدء اعمال الدوره السابعه للمجلس مشيرا الي الاحترام الذي تحظي به الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لدي بلاده حكومه وشعبا داعيا الي المزيد من تعزيز العلاقات بين البلدين والتعاون في مختلف المجالات الاقتصاديه والسياسيه والبرلمانيه بين الجانبين.
  واطلع السفير التونسي محمدي علي الانتخابات التشريعيه الوشيكه التي ستجري في بلاده واعرب عن امله في ان يتم تشكيل لجنه الصداقه البرلمانيه بين كل من ايران وتونس مع بدء اعمال البرلمان الجديد ويشهد البلدان مرحله جديده من التعاون الوثيق في المجالات كافه. / انتهي/
رمز الخبر 120733

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =