ذكرت وزارة الخارجية الاسترالية الاثنين ان استراليا رفضت طلبا للمساهمة في قوة عسكرية تهدف الى حماية موظفي الامم المتحدة في العراق.

وقد قدم الطلب الى كانبيرا عن طريق بعثاتها الدبلوماسية في الولايات المتحدة لتقديم مساعدة لضمان امن بعثة المساعدة التابعة للامم المتحدة في العراق حسبما اوردته وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال متحدث باسم وزير الخارجية الكسندر داونر الاثنين ان الحكومة الاسترالية قدمت حتى الان مشاركة كبيرة في العراق ولن يتم ارسال اي تعزيزات الى هذا البلد.
وصرح المتحدث انه "تم تقديم طلب غير رسمي ورفضناه لكننا سنشارك في قوة حماية الامم المتحدة عن طريق وحدتنا ومعدات الكتيبة الفيدجية التي اعلن عن ارسالها الاسبوع الماضي".
واكدت الوزارة ايضا انه ليس هناك اي مشروع لتعزيز القوة الاسترالية في العراق التي تضم حاليا 920 عسكريا بينهم 250 ينتشرون في بغداد.
ويأتي طلب الامم المتحدة بينما يحاول الامين العام للمنظمة الدولية كوفي انان بصعوبة كبيرة الحصول على دعم دولي لتشكيل قوة امنية تهدف الى حماية موظفي الامم المتحدة في العراق.
وتولي الامم المتحدة اهتماما كبيرا لحماية مسؤوليها في العراق منذ الهجوم الانتحاري على مقرها العام في بغداد الذي ادى الى سقوط 22 قتيلا بينهم رئيس بعثها سيرجيو فييرا دي ميلو في آب/اغسطس من العام الماضي./انتهى/

رمز الخبر 122386

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =