صالحي يؤكد على ضرورة تحديد مصير الامام الصدر وعسكري والدبلوماسيين الاربعة

اكد وزير الخارجية علي اكبر صالحي ضرورة بذل اللجنة الدولية للصليب الاحمر جهودها لتحديد مصير الامام موسى الصدر ومساعد وزير الدفاع الاسبق عسكري والدبلوماسيين الايرانيين الاربعة الذين اختطفوا في لبنان عام 1982.

وذكر موفد وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية علي اكبر صالحي الذي يزور جنيف حاليا للمشاركة في الاجتماع السادس عشر لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة , التقى اليوم الاثنين مع رئيس الجنة الدولية للصليب الاحمر ياكوب كيلنبرغر.
واكد صالحي في هذا اللقاء على اهمية مسؤولية الصليب الاحمر الدولي باعتبارها مهام انسانية تخدم شعوب العالم , معربا عن ارتياحه للتعاون القائم بين ايران والصليب الاحمر الدولي , واعلن استعداد الجمهورية الاسلامية للارتقاء بمستوى التعاون بين الجانبين.
واشار صالحي الى موضوع اختطاف مساعد وزير الدفاع الايراني الاسبق علي رضا عسكري الذي اختطف في اسطنبول والامام موسى الصدر واربعة دبلوماسيين ايرانيين اختطفوا في لبنان , داعيا الصليب الاحمر الى متابعة جهوده لتحديد مصيرهم.
من جانبه اشار رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر في هذا اللقاء الى انشطة الصليب الاحمر الدولي في المنطقة بما فيها افغانستان والعراق , مؤكدا ان دور وتعاون ايران في المنطقة يعتبر هاما للغاية بالنسبة للصليب الاحمر الدولي.
واعرب كيلنبرغر عن تقديره للمساعدات والتسهيلات التي تقدمها الجمهورية الاسلامية الايرانية لتيسير تقديم المساعدات الانسانية للصليب الاحمر الدولي في العراق وافغانستان , واصفا ايران بانه بلد رئيسي في تحقيق السلام والاستقرار والرفاهية في المنطقة.
كما اعرب عن ارتياحه للتعاون بين ايران والصليب الاحمر الدولي , داعيا استمرار التعاون بين الجانبين./انتهى/
 
رمز الخبر 1263651

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =