عبداللهيان ينتقد آليات الإغاثة العادية للصليب الأحمر إزاء الملف اليمني

اعتبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في الشؤون الدولية "حسين امير عبداللهيان" ، الاوضاع في اليمن بانها تتجاوز كارثة انسانية كبرى وان آليات الإغاثة العادية للصليب الأحمر لا يمكنها تقديم مساعدة تذكر لشعب اليمن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، بأن عداللهيان قال خلال استقباله النائب الاول لرئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر جلیس کاربونیر، في طهران اليوم الاثنين، ان انتهاج السياسات الداعية للحرب قد خلق الكثير من التحديات في المنطقة.

واضاف، ان الشعب الايراني يحمل ذكريات جيدة عن انشطة الصليب الاحمر خاصة خلال الافراج عن الاسرى واستعادة رفات شهداء الحرب المفروضة من قبل النظام العراقي السابق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتابع امير عبداللهيان، اننا نعيش في منطقة حساسة ومتازمة حيث ان المسؤولية الملقاة على عاتق الصليب الاحمر لخفض آلام الناس كبيرة الا ان سرعة تقديم المساعدات الانسانية ابطا من سرعة الازمات.

واوضح المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في الشؤون الدولية بان الظروف الانسانية في اليمن اليمن متدهورة وهي بحاجة الى اهتمام خاص بالقضايا الانسانية. ان سيسة الجمهورية الاسلامية الايرانية حول اليمن لا تتمثل بدعم فئة معينة بل الحفاظ على مصالح الشعب اليمني كله.

واشار امير عبداللهيان الى سياسة اميركا الخاطئة بشان اليمن وقال، ان السعودية والامارات واميركا تتحدث عن السلام ووقف اطلاق النار من جانب وتقوم بتصعيد هجماتها للسيطرة على ميناء الحديدة من جانب اخر والتي افضت  الى تشريد مليونين ونصف الميون شخص اخر.

واعتبر الاوضاع في اليمن بانها تتجاوز كارثة انسانية كبرى وان آليات الاغاثة العادية للصليب الاحمر لا يمكنها تقديم مساعدة تذكر لشعب اليمن لذا فمن الضروري للدفاع عن مكانة هذه المؤسسة ان تبذلوا اقصى جهودكم من اجل ارساء السلام في هذا البلد./انتهى/

رمز الخبر 1889711

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =