مقتل جنود بغربي أفغانستان

أكدت مصادر رسمية مقتل عدد من الجنود بينهم جندي من قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في كمين مسلح وقع في غربي أفغانستان، وذلك بعد ساعات من الإعلان عن بدء القوات الأميركية سحبا تدريجيا لجنودها من ذلك البلد.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الأفغانية زاهر عظيمي اليوم السبت مقتل ستة من جنود القوات الحكومية وإصابة عشرة آخرين أمس الجمعة في مديرية بالا بولوك التابعة لولاية فراه غربي أفغانستان.
ووفقا للمتحدث الأفغاني، قامت مليشيات مسلحة بمهاجمة دورية للجيش في المنطقة المذكورة، لافتا إلى أن 12 مسلحا قتلوا في عملية للجيش الأفغاني لا تزال مستمرة في المنطقة المذكورة، علما بأن تعبير المليشيات المسلحة مصطلح تطلقه الحكومة الأفغانية على حركة طالبان.
يشار إلى أن بيانا لقوات حلف الناتو -المنضوية تحت لواء القوة الدولية المساندة لتثبيت الأمن والاستقرار في أفغانستان (إيساف)- أعلن مقتل أحد جنوده في غربي أفغانستان لكنه لم يفصح عن ما إن كان الجندي سقط في نفس العملية التي أعلن عنها المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الأفغانية.
وفي بيان أخر منفصل، اوردته الجزيرة، أعلنت قوات التحالف الدولي -بقيادة الولايات المتحدة- أن جنديا من حلف الناتو قتل اليوم السبت بانفجار عبوة ناسفة في جنوبي أفغانستان، مع العلم أن 29 جنديا أجنبيا قتلوا في أفغانستان خلال الشهر الجاري بينهم 14 أميركيا على الأقل
وجاء الإعلان عن مقتل الجنود الأفغانيين والأجانب بعد ساعات من تأكيد الجيش الأميركي أنه بدأ سحبا تدريجيا لقواته من أفغانستان يوم الأربعاء بمغادرة 650 جنديا من ولاية باروان غرب كابل.
ونقلت وسائل إعلامية أفغانية عن المكتب الإعلامي للجيش الأميركي في قاعدة بغرام الجوية أنه لن يحل مكان الجنود المغادرين جنود جدد، فيما قال ضباط أميركيون إن ما مجموعه ثمانمائة جندي من وحدتين عسكريتين سيغادرون هذا الشهر.
وأعلن الجنرال ديفد رودريغيز قائد العمليات المغادر في أفغانستان أن فوجي الفرسان 113 و114 هما أولى الوحدات التي ستعيد انتشارها في إطار الانسحاب، موضحا أنه كان مقررا عودة هذه الوحدات إلى الديار هذه المرة وعدم استبدالها./انتهى/

رمز الخبر 1360389

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha