مظاهرات بالبحرين تندد بالنظام الحاكم

خرج مئات المحتجين في مناطق متفرقة من البحرين مساء الخميس للمطالبة بإصلاحات سياسية ودستورية في حين خرجت مسيرات مماثلة للاحتفال بيوم القدس العالمي الذي يوافق الجمعة الأخيرة من شهر رمضان.

ففي منطقة السهلة غرب العاصمة المنامة خرجت مسيرة رددت هتافات مناهضة للنظام ومطالبة باستقالة رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة وبإطلاق سراح المعتقلين السياسيين.
وفي جزيرة سترة جنوب المنامة استخدمت قوات الأمن البحرينية الغازات المسيلة للدموع لتفريق مظاهرة شارك فيها المئات نددت بالنظام.
أما في منطقتي الدية والسنابس غرب المنامة فقد خرج نحو ثلاثمائة محتج لإحياء ذكرى أول قتيل سقط خلال الاحتجاجات وهو ينتمي لنفس المنطقة، وطالب المحتجون بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين واستقالة رئيس الوزراء، وشوهدت مروحية تابعة لوزارة الداخلية تحلق في سماء المنطقة.
ووفقا لشهود عيان فإن قوات الأمن منعت المتظاهرين من مواصلة مسيرتهم وأطلقت الغاز المسيل للدموع مما أدى لإصابة عدد منهم باختناق. 
أما في منطقة بوري جنوب غرب المنامة فقد خرج العشرات في مسيرة للتأكيد على مواصلة احتجاجاتهم حتى تحقيق الإصلاحات السياسية، وطالب المحتجون بإسقاط الدستور الذي صدر عام 2002 وتنحية رئيس الوزراء فضلا عن إطلاق سراح المعتقلين السياسيين.
من جهة أخرى خرجت مسيرة أخرى بمنطقة "البلاد القديم" غرب المنامة بمناسبة ذكرى يوم القدس العالمي الذي يوافق آخر جمعة من شهر رمضان، واحتجاجا على تهديد وزير العدل البحريني للمرجع الشيعي البحريني آية الله عيسى قاسم بشأن موقف الأخير من الانتخابات التكميلية.
وحمل المحتجون أعلام البحرين وفلسطين ولافتات كتب عليها شعارات تندد بالاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين. وخلال وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني عرض فيلم يوضح المأساة التي يتعرض لها الفلسطينيون وتمسك الشعوب العربية بتحرير فلسطين.
وفي هذا السياق شارك آلاف البحرينيين في صلاة الجمعة خلف المرجع قاسم بمنقطة الدراز تنديدا بما سموه "تطاول وزير العدل على قاسم وعلى مكانته الدينية بالبحرين" وذلك استجابة لدعوة وجهها عدد من علماء الدين وجمعية الوفاق الوطني الإسلامي المعارضة.انتهى/
 

رمز الخبر 1393252

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =