عمار الحكيم يحذر من الفتنة الطائفية

حذر السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي من الفتنة الطائفية التي يستغلها اعداء الاسلام لايجاد الوقيعة بين المسلمين،

وقال الحكيم في لقاء خاص مع قناة العالم الاخبارية اليوم الاحد، ان الصحوة الاسلامية وان كانت اسلامية في هويتها ولكنها انسانية في اطارها وافاقها وتوجهاتها، ومبادئ الاسلام تدفع الانسان المسلم على الانفتاح مع اخوانه وان اختلف معهم في العقيدة.
واضاف: الموضوع المذهبي والفتنة الطائفية هي واحدة من الذرائع التي تستغل من قبل اعداء الاسلام للوقيعة بين المسلمين، ولعله يستدرج بعض المسلمين من دون معرفة عمق هذه الامور، معتبراً انه لا احد من المسلمين ان يستفيد من خلال النعرات الطائفية.
واعتبر الحكيم أن قضية الشعب الفلسطيني هي قضية هوية، وهناك ارادة لمسخ هذه الهوية، وهناك تجاوزات على هذا الشعب، ونحن في العراق كعرب ومسلمين ليس لنا الا ان نكون في صف ابناء الشعب الفلسطيني متضامنين ومتعاونين معهم، في استحقاق حقوقهم واستعادة فرصهم وادوارهم.
واشار الى ان الاهتمام بالتحولات الكبيرة التي يشهدها العالم العربي والاسلامي، يجب ان لا تكون على حساب طرح القضية الفلسطينية والاهتمام والتفكير بهذه القضية المحورية والاساسية./انتهى/
 

رمز الخبر 1410922

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =