منظمو احتجاجات الكيان الاسرائيلي يمهلون نتانياهو شهرا

اعتبر منظمو حركة الاحتجاجات الاجتماعية في الكيان الاسرائيلي ان برنامج الاصلاحات الذي قدمته لجنة حكومية غير كاف وحذروا رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو من ان التظاهرات ستتجدد خلال شهر.

وقال احد منظمي حركة الاحتجاجات دافني ليف في بيان: "السيد رئيس الوزراء امامكم شهر لاعلان حلول جدية وواقعية".
واضاف: في يوم 29 تشرين الاول/اكتوبر، وعشية بدء دورة الـ "كنيست" (البرلمان) ستكون هناك "تظاهرة جديدة كبيرة".
وكانت اللجنة برئاسة الاقتصادي مانويل تراكتنبورغ قد سلمت تقريرها لنتانياهو الاثنين.
واقترحت اللجنة في تقريرها الاقتطاع من موازنة الدفاع لصالح تأمين المساكن والتعليم.
وقال نتانياهو بعد تسلمه التقرير: "نقوم بدراسة الموازنة" مستبعدا اي زيادة في عجز الموازنة.
ورأى ان مصدر المشكلة يتلخص في ان طبقات المستوطنين الوسطى "تجد صعوبة في تأمين مال كاف شهريا"، اضافة الى "الظلم والتفاوت الاجتماعي" و"شعور الرأي العام بان الطبقة السياسية تتجاهله وكذلك مؤسسات الدولة".
واضاف: "على الحكومة ان تفكر ليس فقط في النمو بل في تقاسم ثماره".
ونزل مئات آلاف المستوطنين الاسرائيليين الى الشارع الصيف الماضي احتجاجا على غلاء المعيشة والتفاوت الاجتماعي.
واندلعت الحركة الاحتجاجية عندما نصب شبان من الطبقة الوسطى خيما في المدن الكبرى احتجاجا على ارتفاع اسعار المساكن./انتهى/
 

رمز الخبر 1418784

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =