ايران ترحب برئاسة قبرص للاتحاد الاوروبي في العام القادم

اعتبر وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي قبرص لرئاسة الاتحاد الاوروبي في العام القادم، بانها فرصة مناسبة لتنمية العلاقات بين ايران واوروبا، مرحبا برفع مستوى هذه العلاقات.

وافادت وكالة مهر للانباء ان علي اكبر صالحي استقبل سفير القبرص في طهران في ختام مهامه سفيرا لبلاده لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واشار صالحي في هذا اللقاء الى تولي قبرص الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي في النصف الثاني من عام 2012، معتبرا ذلك بانه يشكل فرصة مناسبة لتنمية العلاقات بين ايران واوروبا، مرحبا برفع مستوى هذه العلاقات.
واكد وزير الخارجية على الحاجة المتبادلة بين البلدين، معربا عن امله بأن تسود رؤية واقعية تجاه ايران خلال تولي قبرص لرئاسة الاتحاد الاوروبي، معلنا استعداد لتنمية العلاقات مع القبرص في مجالات الطاقة والتعليم خاصة الجامعي والسياحة والشحن والنقل، معربا عن امله بتوقيع مذكرات تفاهم حول التعاون القنصلي وتجنب الازدواج الضريبي ودخولها حيز التنفيذ.
كما دعا صالحي الى مواصلة قبرص لمواقفها في الدعم المبدئي والمنطقي لقضية فلسطين وشعبها كما في السابق.
بدوره، ابدى اوفايندس، سفير القبرص لدى طهران شكره لتعاون الجمهورية الاسلامية الايرانية معه طيل ادائه مهامه كسفير لبلاده في طهران.
كما اعرب عن امله بأن يكون تولي القبرص لرئاسة الاتحاد الاوروبي، فرصة لتنمية العلاقات بين ايران والاتحاد الاوروبي بما يضمن مصالح الجانبين./انتهى/

رمز الخبر 1460596

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =