اكد قائد الثوره الاسلاميه سماحه ايه الله العظمي الخامنئي عدم تاثير سياسه الاجانب علي العلاقات الطيبه بين طهران وباكو .

 جاء ذلك لدي لقاء الرئيس الاذربيجاني " الهام علييف " بقائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي الخامنئي اليوم الثلاثاء حيث شدد سماحته علي تطابق وجهات نظر الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وجمهوريه آذربيجان في الكثير من المسائل.
 واعرب سماحته عن ارتياحه لتعزيز العلاقات بين طهران وباكو ووصف افق الروابط الثنائيه بالواضحه علي الامد الطويل مشيرا الي الماضي العريق الذي يربط الشعبين الايراني والاذربيجاني داعيا الي تعزيز العلاقات في مختلف المجالات السياسيه والامنيه والاقتصاديه والتجاريه والثقافيه بين البلدين.
 واعتبر قائد الثوره الاسلاميه تنميه العلاقات الثنائيه عاملا يضمن مصالح كلا البلدين مشيرا الي انه لايمكن التعويل علي الاميركان واوضح ان ايران وآذربيجان ستبقيان الي جانب بعضهما البعض واكد ضروره عدم تاثير سياسه الاجانب علي هذه الروابط.
 واعرب سماحه آيه الله العظمي الخامنئي عن امله في ان تشهد جمهوريه آذربيجان التقدم والازدهار موكدا انه يكن للشعب الاذربيجاني حبا كبيرا وشدد علي ان طهران تري بانه يمكن تسويه الامور بمافيها مشكله بحر خزر بصوره اخويه.
 بدوره اعرب الرئيس الاذربيجاني " الهام علييف " في هذا اللقاء الذي حضره الرئيس  محمد خاتمي عن سروره لزياره الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه موكدا ان العلاقات القائمه بين بلاده وايران في نمو وتطور وشدد علي انه لايمكن لاي كان ان يحدث شرخا في هذه العلاقات المتينه.  / انتهي/

 

رمز الخبر 151965

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =