الشيخ عكرمة صبري: المسجد الاقصى في خطر

اكد رئيس الهيئة الإسلامية العليا في فلسطين وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري أن الوضع في المسجد الأقصى ومحيطه خطير جدا, إلا انه حتي الان لم يحدث ما توعد به أعضاء من حزب الليكود اليمني الصهيوني المتطرف باقتحام جماعي للمسجد الأقصى .

وقال الشيخ عكرمة صبري في تصريح خاص لمراسل وكالة مهر للانباء في القدس المحتلة إن ساحات المسجد الأقصى تشهد تواجد المئات من المصليين الفلسطينيين الذي هبوا للدفاع عن المسجد الأقصى والتصدي لأعضاء الليكود ومنعهم من تدنيس المسجد الأقصى , معتبرا أن هذا التواجد الكثيف للمصلين حال حتى الآن من دخول أعضاء الليكود للمسجد .
وأضاف خطيب المسجد الأقصى أن الوضع في المسجد المبارك ومحيطه مرشح لأسوء الاحتمالات وعلى جماهير شعبنا أن تكون حذرة وعلى أعلى درجات من الاستعداد للتصدي لأي محاولة لاقتحام الأقصى وتدنيسه.
وكانت مجموعة يهودية متطرفة من أعضاء حزب الليكود الصهيوني أعلنوا عن نيتهم اقتحام المسجد الأقصى غدا لهدمه، وهو الإعلان الذي لاقى تنديدا فلسطينيا واسع النطاق.
وطالب الشيخ عكرمة صبري المسلمين بشد الرحال إلى المسجد الأقصى ،"فالمسلمون يحرصون على شد الرحال والتواجد في الأقصى في جميع الأيام"، مؤكدا أن الأقصى للمسلمين وحدهم وليس لليهود.
وقال الشيخ صبري إن هذه الحملة ليست الأولى من نوعها ، فهي تتكرر بين الفينة والأخرى لكنها تشتد في هذه الأيام.
وطالب رئيس الهيئة الإسلامية العليا بفلسطين الدول العربية والإسلامية تحمل مسئولياتهم أمام الله" وعدم التحجج بأن الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى أمانة على عاتق الفلسطينيين وحدهم.
وأكد الشيخ عكرمة صبري أن الأخطار المحيطة بالمدينة المقدسة ومسجد الأقصى بحاجة إلى تدخل إسلامي لحماية الأقصى لان هذا المخطط الصهيوني أكبر من حجمنا نحن كفلسطينيي .
واعتبر صبري أن المسجد الأقصى مسؤولية الدفاع عنه لا تقع على عاتق الفلسطينيين وحدهم بل على عاتق الأمة الإسلامية لأنه مسجد للمسلمين مشيرا إلى أن الفلسطينيين يقومون بكل ما بوسعهم من اجل الدفاع عن المسجد المبارك ، وقد كتب الله علينا أن نكون مرابطين في بيت المقدس وأكنافه لكن طاقتنا أمام القوة "الإسرائيلية" ضعيفة.
وقال صبري "لا يجوز للعرب والمسلمين أن يكتفوا بالفرجة على ما يحصل بالأقصى./انتهي .
 

رمز الخبر 1532049

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =