مجلس صيانة الدستور لديه اشراف تام على الاقتراع الالكتروني

اكد المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور ان هذا المجلس لديه اشراف تام على الاقتراع الالكتروني الذي من المقرر ان يجري في 10 بالمائة من الدوائر الانتخابية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان عباس علي كدخدائي قدم في مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم السبت، تقريرا عن دراسة اهلية المرشحين لخوض انتخابات الدورة التاسعة لمجلس الشورى الاسلامي.
وقال كدخدائي: في المرحلة الاولى من دراسة الاهليات، تم تأييد اكثر من 2500 مرشح، وقام مجلس صيانة الدستور خلال مهلة 20 يوما بمراجعة شكاوى المرشحين الذين رفضت اهليتهم، حتى انه تم عقد لقاءات حضورية مع بعض المرشحين مع اعضاء مجلس صيانة الدستور.
وتابع: بشكل عام تم تأييد اهلية اكثر من 3450 من مرشحي انتخابات مجلس الشورى الاسلامي، ويعتبر عددا كبيرا مقارنة مع 2500 مرشح في المرحلة الاولى، وهذا العدد يشكل اكثر من 70 بالمائة من عدد المسجلين اسماءهم للانتخابات، كما انه من الممكن ان يعلن بعض المرشحين انسحابهم حتى 2 آذار/مارس موعد الانتخابات.
وقال كدخدائي: ان مجموع الاشخاص الذي لم تؤيد اهليتهم، او لم تحرز اهليتهم، اقل من 1150 شخصا، وهذا العدد اقل بكثير من الدورات السابقة.
وردا على سؤال لمراسل وكالة مهر للانباء حول اشراف مجلس صيانة الدستور على الدوائر التي يتم فيها الاقتراعي الكترونيا، قال كدخدائي: منذ اكثر من سنة لدينا تعاون مع القسم التقني بوزارة الداخلية، وقد تم رفع نواقص المنظومة الالكترونية، واجريت الدراسات الفنية، كما تلقى المشرفون التدريبات اللازمة ليوم الاقتراع، حيث تعرفوا على الاجهزة والانظمة، ولا يوجد اي غموض او شك في هذا المجال.
وتابع: في الدوائر التي ستعلنها وزارة الداخلية لاجراء الاقتراع الالكتروني، يتم فيها الاشراف بالتنسيق مع مجلس صيانة الدستور، كسائر الدوائر الانتخابية، وسيكون لمشرفينا حضور تام في جميع مراحل الاقتراع./انتهى/

رمز الخبر 1543036

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =