حزب الله يدين استهداف المتظاهرين المنددين بجريمة حرق القرآن في أفغانستان

ادان حزب الله الجريمة الأميركية الجديدة التي استهدفت المتظاهرين المنددين بجريمة حرق القرآن في أفغانستان ، داعيا المسلمين إلى أوسع حملة تضامن مع المتظاهرين الأفغانيين الذي يرفعون راية الدفاع عن الدين والمقدسات.

وذكر موقع الانتقاد ان حزب الله اصدر البيان التالي تعليقاً على عمليات القتل التي استهدفت المتظاهرين المنددين بجريمة حرق القرآن في أفغانستان:
لم تكتف قوات الاحتلال الأميركية بإهانتها للمسلمين من خلال حرقها القرآن في قاعدة باغرام الجوية، بل قامت بقمع دموي لاحتجاجات المسلمين الأفغان الذين خرجوا في تظاهرات منددة بهذه الجريمة البشعة، فأطلق عملاؤها النار على المحتجين ما أدى إلى استشهاد وجرح عدد كبير منهم.
إن جريمة القمع الإرهابية هذه تكشف زيف ادعاءات الإدارة الأميركية بصون الحريات والديموقراطية، التي زعمت أنها وجّهت جنودها إلى أفغانستان من أجل نشرها في هذا البلد، كما أن ممارسات الإدارة الأميركية في العراق، وتغطية المجازر التي يرتكبها الصهاينة في فلسطين في كل يوم، ومحاولات إخضاع الدول التي ترفض الانصياع لإرادة الهيمنة الأميركية في المنطقة والعالم، من خلال التآمر عليها وحصارها وإنزال العقوبات بها، هي أوضح مثال على كذب هذه الإدارة وإجرامها.
إن حزب الله ـ إذ يدين الجريمة الأميركية الجديدة ـ فإنه يدعو المسلمين إلى أوسع حملة تضامن مع المتظاهرين الأفغانيين الذي يرفعون راية الدفاع عن الدين والمقدسات./انتهى/
 
 
رمز الخبر 1543506

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =