اشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي في حفل اعطاء جوائز تقديرية للمتفوقين بجامعة طهران للعلوم الطبية ان العلم والخلاق توأمان مؤكدا وجوب الدفاع عن الشرف العلمي فمن اجل خدمة الانسانية.

 واضاف الدكتور حداد عادل في مهرجان ابن سينا السادس : ان جامعة طهران للعلوم الطبية لاتعتبر رمزا للتعليم العالي في البلاد فحسب بل هي رمز لجامعة طهران ايضا , مشيرا الى انه فضلا عن الطب الحديث فان علوما جديدة دخلت عن طريق كلية الطب , وعلى هذا الاساس يعتبر احترام مؤسسي جامعة طهران وكلية الطب امرا ضروريا.
واكد ان البلاد تتطور عندما يكون هناك حماس وتحرك وامل وتنسيق في جميع المؤسسات , وان انتصار الثورة الاسلامية وقطع ايدي الاجانب من البلاد تسبب بايجاد هذا الحماس.
ورأى ان الجامعة مكان لاكتساب العلم والتعليم والبحث ويجب ان تكون الجامعة مكانا سياسيا وثوريا وفي خدمة الثورة ولكن يجب ان لا تحيد عن هدفها الرئيسي وهو التعليم والبحث.
واكد  رئيس مجلس الشورى الاسلامي على ضرورة اهتمام الجامعات بالابحاث معتبرا ان الجامعة بدون بحث هي كالجسم بدون روح.
واشار حداد عادل الى قلة الاعتمادات المخصصة لقضية الابحاث في البلاد , منوها في الوقت ذاته بالادارة الجيدة لجامعة طهران للعلوم الطبية في مجال البحوث.
واعتبر ان الطب علما راقيا يستمد قوته من تطور العلوم الاساسية كما حصل في العقود الاخيرة من تطورات في علم الوراثة او التطورات العديدة التي حدثت مؤخرا في النانوتكنولوجي.
واشدد على ان الطب كان دوما علما توأما مع الاخلاق , لان الاخلاق ضرورة للطب , معربا عن اسفه لانفصال العلم عن الاخلاق في العالم المعاصر.
واكد الدكتور حداد عادل ان احد اهداف الثورة الاسلامية في ايران باعتبارها ثورة دينية هو توأمة العلم والاخلاق وهو ما يلاحظ في النظام الطبي الايراني , خلافا للعالم المعاصر الذي يعاني من علم بدون اخلاق.
واشار الى انه بنفس المقدار التي تبذل فيها الجامعات الطبية في العالم جهودها لمعالجة الامراض المعقدة فانه هناك ابحاث تجرى من اجل تطوير الاسلحة وابادة البشرية  , متسائلا اذا كان من المقرر ان تهلك البشرية فلماذا تجرى ابحاث للقضاء على الامراض , فهذان امران لايتوافقان.
واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان على الجميع ان يعتقد بوجوب الدفاع عن الشرف العلمي من اجل خدمة الانسانية./انتهى/

 

رمز الخبر 154366

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =