قائد الثورة الاسلامية يؤكد الدفاع عن حقوق الشعب الايراني بكل قوة

اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستدافع بكل قوة عن حقوق الشعب الايراني ، مشيرا الى الانجازات التي حققتها ايران على مختلف الاصعدة رغم مؤامرات وضغوط الاعداء.

وذكرت الوحدة المركزية للانباء ان قائد الثورة الاسلامية قال في كلمة القاها في مرقد الامام علي الرضا (ع) بمدينة مشهد المقدسة عصر الثلاثاء بمناسبة بدء العام الايراني الجديد, ان الشعب الايراني اثبت للعالم اجمع بانه قادر على فعل ما يريد رغم كل محاولات الاعداء لاحباطه، مجددا تأكيده على ان ايران لا تمتلك السلاح النووي كما ليست بصدد حيازته، لكنها سترد على العدو بنفس المستوى اذا ما شنّ عليها عدوانا.
واعرب آية الله العظمى الخامنئي عن امله بان يكون العام الهجري الشمسي الجديد عاما مليئا بالحيوية والتطور والتقدم للشعب الايراني، وقال: لقد حاول الاستكبار وانصاره خلال العام الماضي بشتى السبل فرض حالة من الاحباط على الشعب الايراني وتثبيط معنوياته الا انه لم يحصد سوى الفشل الذريع.
وأشاد قائد الثورة الاسلامية بخطوة الحكومة في تطبيق خطة ترشيد الدعم الحكومي التي اعترف القاصي والداني بجدواها ونجاحها قائلا: ان كافة المراقبين الاقتصاديين يجمعون على ان ترشيد الدعم كان امرا ضروريا.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية الهدف الاول من مشروع ترشيد الدعم الحكومي هو توزيع الثروة بشكل عادل قائلا: والهدف الثاني من مشروع ترشيد الدعم الحكومي هو اصلاح الانتاج.
واكد آية الله العظمى الخامنئي ان مشروع ترشيد الدعم الحكومي ادى الى ترشيد استهلاك الوقود.
واشار قائد الثورة الاسلامية الى التقدم العلمي والتقني الذي حققه العلماء الايرانيون الشباب هو اكثر بكثير مما تناوله الاعلام ، مضيفا: ان ايران حققت اسرع نمو علمي على المستوى العالمي وفقا لما اكدته المؤسسات العلمية العالمية.
واعتبر آية الله العظمى الخامنئي ان الانجازات العلمية الايرانية تأتي في وقت يراهن فيه الاعداء على انهيار الشعب وتخلفه ولكن الثورة الاسلامية علمت الشعب الايراني ان يقف بوجه الاستكبار وانه اثبت انه قادر على فعل ما يريد رغم محاولات الاعداء.
وأكد سماحته في جانب آخر من كلمته القيمة، ان الحظر الذي فرضه الغرب وامريكا على ايران ادى الى تطور البلاد مشيرا الى انجازات حققتها في مجالات الفضاء والطاقة النووية وتخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة خلال العام الماضي.
وقال آية الله العظمى الخامنئي: كان للحظر الغربي على البلاد نتائج عكسية تمثلت في تطور البلاد اقتصاديا وعلميا.
واوضح سماحته، ان ايران انتجت دورة الوقود النووية خلال العام الماضي ونجحت في تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة دون الحاجة دون ان تحتاج الى الجهات الاجنبية والغربية منوها الى ان الامريكيين نكثوا عهدهم بعد ان وقعت ايران على اتفاق بشأن تبادل اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة بوساطة تركيا والبرازيل.
واعتبر آية الله العظمى الخامنئي ان النمو العلمي دليل على قوة البلاد، مؤكدا ان التطور الذي حدث في ايران اكبر مما اعلن عنه معتبرا ان طهران اصبحت محط انظار العالم.
كما اكد قائد الثورة الاسلامية فشل امريكا لايجاد شرخ في صفوف الشعب الايراني، قائلا: لقد شارك ابناء الشعب في الانتخابات البرلمانية بكثافة رغم الحرب النفسية التي شنها العدو على مدى ستة اشهر لاضعاف عزيمة الشعب على الحضور لدى صناديق الاقتراع.
واعتبر ان مشاركة الايرانيين في الانتخابات اكبر بكثير من مشاركة الامريكيين في انتخاباتهم مضيفا: ان الانتخابات البرلمانية الايرانية كانت رسالة واضحة نقلها الشعب الايراني إلى المجتمع الدولي.
ولفت آية الله العظمى الخامنئي الى ان اغتيال العلماء النوويين كان محاولة اخرى قام بها العدو لاستهداف وإضعاف إرادة الشعب الايراني حيث قام بتنفيذ ثلاثة اغتيالات خلال ستة اشهر لتحقيق هذا الغرض.
واشار سماحته الى الضجيج المفتعل من قبل الاعداء بشأن برنامج ايران النووي السلمي وتهديداتهم بشن الهجوم العسكري عليها، مؤكدا ان ايران لا تمتلك السلاح النووي كما ليست بصدد حيازته، لكنها سترد على العدو بنفس المستوى اذا ما شنّ عليها عدواناً.
وشدد آية الله العظمى الخامنئي ، على ان الشعب الايراني لا يريد الاعتداء على اي جهة ولكنه يدافع عن ثوابته بكل ما اوتي من قوة.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية ان كل ما يهم العدو هو صمود الشعب الايراني وليس قضايا البرنامج النووي وحقوق الانسان وما شابه ذلك، مؤكدا ان كل من يعول على النيل من ايران فان مصيره الخيبة والخسران.
واضاف آية الله العظمى الخامنئي: لو كان الشعب الايراني راضخا لارادة الاستكبار لما واجه هذا الضغط والحصار، موضحا ان السبب الرئيسي وراء عداء الغرب لايران هو الدفاع عن ثروة الشعب الايراني النفطية والغازية.
واشار الى ان الموقف الامريكي اصبح ضعيف حاليا ، وان الوضع الامريكي يزداد سوءا يوما بعد آخر.
واوضح قائد الثورة الاسلامية ان ايران احدى ثلاثة مصادر رئيسة للنفط وتمتلك احتياطات من الغاز والنفط بحيث تجعلها الرائدة على المستوى العالمي خلال المرحلة المقبلة، مؤكدا ان النفط الايراني لن ينضب قريبا./انتهى/
رمز الخبر 1563053

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 9 =