اعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام توفير الامن للشعب العراقي وتحسين وضعه المعيشي من اهم الضروريات الحاليه لهذا الشعب.

 جاء ذلك لدي لقاء امام جمعه مدينه النجف الاشرف حجه الاسلام والمسلمين السيد " صدر الدين القبانجي " برئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام آيه الله الشيخ اكبر هاشمي رفسنجاني حسب ما افادت وكاله مهر للانباء.
 ووصف آيه الله رفسنجاني الحفاظ علي سياده العراق علي كامل ترابه وتضامن ابناء الشعب العراقي في الظروف الراهنه بالمهم للغايه واكد ان المحتلين لايطيقون وجود عراق مستقل ومتقدم مزدهر.
 واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام انهاء الاحتلال الاجنبي للاراضي العراقيه وتفويض شوون العراق الي ابنائه بمختلف الاطياف خطوه اساسيه لسياده الشعب العراقي علي مصيره معلنا استعداد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لتقديم ايه مساعده لهذا الشعب في هذا المجال.
 بدوره اشار امام جمعه مدينه النجف الاشرف الي اهميه المكانه التي يتبواها الاسلام في النظام التشريعي في العراق موكدا ان اجراء الانتخابات في هذا البلد يعتبر انتصارا للشعب العراقي. 
 واطلع حجه الاسلام والمسلمين السيد " صدر الدين القبانجي " رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام علي الاوضاع الجاريه في العراق مشيرا الي تماسك الشعب العراقي وتوحيد صفه لاسيما في الظروف الراهنه حول رايه الاسلام. / انتهي/  

 

رمز الخبر 161769

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =