احمدي نجاد: مؤشرات زوال الامبريالية تلوح بالافق

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال مراسم الاستقبال الرسمي التي اجريت له في فنزويلا، ان مؤشرات زوال الامبريالية اخذت تلوح بشكل واضح بالافق.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن محمود احمدي نجاد اشار خلال مراسم الاستقبال الرسمي التي اجريت له مساء الجمعة حسب التوقيت المحلي بالقصر الرئاسي بفنزويلا، اشار الى صمود حكومة وشعب هذا البلد امام الهيمنة الامبريالية، وصرح: ان الشعب الايراني يعرف جيدا قدر صمود الشعب الفنزويلي امام ضغوط الامبريالية، ويفخر بصداقته مع هذا الشعب.
واوضح احمدي نجاد ان الشعب الفنزويلي صامد اليوم بوجه اطماع المستكبرين، بعد مائة عام من اجل استقلاله وحريته الحقيقية وتطوره، مصرحا ان الشعب الفنزويلي عازم على قطع خيوط الامبريالية وايد المعتدين الذين ينهبون دوما شعوب المنطقة.
ولفت الى ان العالم يشهد اليوم سباقا باسم المقاومة، ومن المؤكد ان الشعوب التواقة للحرية ستكون الفائز الرئيسي في هذا السباق، واضاف: ان مؤشرات زوال الامبريالية في العالم بدأت تلوح في الافق بشكل واضح، وبعون الله وبصمود الشعوب ستتحطم هيمنتهم المشؤومة.
وأكد ان الشعب الايراني سيقف دوما الى جانب الشعب الفنزويلي ورئيسه الشجاع، وصرح ان بعد المسافة لن يحول ابدا دون التضامن والتعاون والتحرك في جبهة واحدة بين ايران وفنزويلا.
وتابع: من المؤكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وفنزويلا واعتمادا على شعبيهما، ستبنيان بلديهما بعيدا عن سلطة الامبريالية، وستبلغان قمم التطور. وصرح: من المؤكد ان الموجة الثورية التي عمت اليوم قارة امريكا اللاتينية، ستستمر بقوة حتى اجتثاث جميع جذور الامبريالية.
وتطرق رئيس الجمهورية الى العلاقات المتنامية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وفنزويلا، ولفت الى ان اي سبيل قد يؤدي الى تطور الشعبين وصمودهما وإزالة مشكلاتهما، فإن مسؤولي البلدين سيتدارسونه خلال محادثاتهم وسيقومون بالفعاليات اللازمة بشأنه.
وفي هذه المراسم، وصف الرئيس الفنزويلي الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنها بلد مؤثر ويحظى بأهمية على الصعيد الدولي، وصرح: بالتأكيد ان التهديدات والعقوبات غير مجدية ضد ايران، ولن تصل الى نتيجة.
واضاف هوغو شافيز ان فنزويلا حكومة وشعبا تواصل مساندتها وستبقى دوما الى جانب الشعب الايراني، مؤكدا على ضرورة تعزيز العلاقات وتطوير الاواصر بين ايران وفنزويلا، ومشددا على عزم مسؤولي البلدين لرفع مستوى العلاقات الشاملة./انتهى/

رمز الخبر 1632769

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =