سلامي : حاملات الطائرات الامريكية ليست سوى قطع حديد

وصف نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي البوارج الحربية الامريكية والاجنبية المعادية بانها مجرد قطع حديد بأعين قوات الحرس الثوري.

وافادت وكالة مهر للانباء ان العميد حسين سلامي القى كلمة في مراسم اختتام ملتقى قادة ومسؤولي الحرس الثوري بمدينة مشهد المقدسة , اشار فيها الى هوية ودور الحرس الثوري , واصفا هذه المؤسسة الثورية بانها حقيقة اصيلة.
وقال : ان قوات حرس الثورة الاسلامية لاترهب مطلقا ضخامة حاملات الطائرات ودوي الصواريخ الامريكية واعداء المنطقة وان هذه المعدات ليست سوى قطع من حديد بأعين الحرس الثوري.
واعتبر العميد سلامي تشكيل الحرس الثوري وقوات التعبئة بانها معجزة فكرية للامام الخميني (رض) , مضيفا : ان الحرس الثوري والتعبئة كانا صدى نور الحق والهام الهي في فكر الامام (رض) حيث تم بتشكيلهما القضاء على اساليب سيطرة الكفار على المسلمين.
واشار الى ان الامام الخميني (رض) كان الشخصية الوحيدة في الالفية الاخيرة التي لم تهاب الامبراطوريات واحيى قوة جديدة باسم العالم الاسلامي.
واكد ان شجاعة وحكمة قائد الثورة الاسلامية استطاعتا تمهيد هذا المسير وتبلور العالم الاسلامي حاليا.
واوضح نائب القائد العام للحرس الثوري ان نظام القوى العالمية قيد التغيير في الوقت الحاضر , مضيفا : في السابق كان المسلمون مدفونون في مقبرة الجهالة الحديثة ولكن الثورة الاسلامية احيت المسلمين وتحولوا الى قوة عالمية في الوقت الراهن.
واضاف العميد سلامي : ان مكانة الثورة الاسلامية ارتقت وترسخت في العالم المعاصر بحيث ان امريكا واوروبا والكيان الصهيوني يبحثون في شوارع طهران عن المثقفي واساتذة الجامعات والطلاب النخب لاغتيالهم خشية ان يهدد هؤلاء مصالحهم.
واشار نائب القائد العام للحرس الثوري الى ان لا يوجد لايران حليف ملتزم , وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتصدى بمفردها للاستكبار العالمي وتقاوم من اجل ان تكون انموذجا للعالم الاسلامي.
واردف قائلا : بالرغم من جميع القوى العالمية لديها خلافات كبيرة فيما بينها تجاه العديد من القضايا , ولكنها متفقة حيال مواجهة الثورة الاسلامية والنظام المقدس للجمهورية الاسلامية.
واضاف العميد سلامي : ان تشكيلة الوفد المفاوض لمجموعة "5+1" تجاه ايران تظهر اصطفاف القوى العالمية , وان الفريق المسلم المتوكل على الله قد اثار انفعال الدول الاوروبية بحيث لم يكن لديهم اي كلام ليقولوه او اجراء لينفذوه.
واشار العميد سلامي الى اقتدار القوة البحرية للحرس الثوري موجها كلامه لقادة هذه القوة قائلا : انتم الوحيدون من خلال رفع راية الاسلام على مسافة عشرة امتار من البوارج الامريكية اظهرتم القدرة والعزيمة والارادة الراسخة وادخلتم الرهبة في نفوسهم , انهم يحترمون هذا الاقتدار وهذه الهيبة.
واشار الى الحظر المفروض على الاقتصاد الايراني قائلا : ان نطاق حربنا الاقتصادية نطاق عالمي , فلا توجد اي دولة على مدى التاريخ واجهت حظرا اقتصاديا من قبل العالم اجمع , وتغلق بوجهها جميع القنوات المالية الرئيسية.
واضاف العميد سلامي : بالرغم من جميع هذه التهديدات , فان ايران الاسلامية تسجل كل يوم صفحة جديدة من الابداعات والابتكارات وفتح القمم الجديدة , كما ان المستكبرين ليست لديهم القدرة في احتواء الثورة والنظام المقدس للجمهورية الاسلامية الايرانية./انتهى/  
رمز الخبر 1652613

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =