العميد سلامي: مظاهرات العام جاءت ردًّأ على التهديدات العدائية الأميركية

أكّد نائب قائد الحرس الثوري العميد حسين سلامي أنّ أحدًا لا يمكن أن يخفض من مستوى العدائيّة مع الولايات المتحدة حيث أن الشعب الإيراني يرفض ذلك وهذا ما أثبته ردة فعل الشعب في المظاهرات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن نائب قائد الحرس الثوري أكّد في تصريحات للصحافيين على هامش مشاركته في مظاهرات انتصار الثورة الاسلامية إلى أن حضور الشعب الإيراني الواسع هذا العام جاء ردًّا على مؤامرات أعداء الثورة الإسلامية وجددوا العهد والميثاق مع الثورة والامام وقائد الثورة.

وأضاف:"المشاركون في المظاهرات هذا العام أكثر من العام الماضي، وهذا ما يؤكّد أن الشعب الإيراني يقف بثبات خلف شعاراته ومبادئه".

وتابع سلامي في تصريحاته إلى أن الشعب الإيراني يعتبر أميركا التي تمارس ضده الضغوط وتطلق التهديدات أكبر عدو له وللثورة الاسلامية.

سلامي اختتم تصريحاته قائلا إلى أن الشعب الإيراني وبعد 38 سنة من انتصار الثورة الإسلامية يجدد العهد والميثاق مع الإمام الخميني الرّاحل مضيفا إلى أن الشّعب سوف يبقى خلف شعاراته بقوة حيث لا يمكن للتهديدات أن تؤثر عليه./انتهی/

رمز الخبر 1869748

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =