القوى السياسية العراقية تطالب السعودية بتقديم اعتذار رسمي لمساس اعلامها بشخص الحكيم

طالبت القوى السياسية العراقية الحكومة السعودية بتقديم اعتذار رسمي للعراق لمساس اعلامها بشخص السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي , واصفة الاتهام الموجه له بانه "باطل".

وافادت "وكالة الفرات نيوز" ان النائب عن ائتلاف دولة القانون ابراهيم الركابي عد نشر اكاذيب واتهامات تمس بشخص رئيس المجلس الاعلى الاسلامي السيد عمار الحكيم بمثابة المساس بـ "دولة العراق"، مطالبا السعودية بتقديمها اعتذارا رسميا للعراق وشعبه على خلفية هذه الاتهامات التي ساقها الاعلام السعودي".
يذكر ان صحيفة عكاظ السعودية الرسمية نشرت انه تم الكشف عن اسلحة وذخائر ومعدات للتفجير داخل {صهريج} كانوا يحاولون تصديرها الى مدينة قطيف في العربية السعودية وان من يقف خلف تسريب هذه الاسلحة الى المملكة هو الزعيم الشيعي السيد عمار الحكيم.
وقال الركابي ان" اتهام الصحيفة السعودية للسيد عمار الحكيم بانه وراء ادخال صهريج محمل بالاسلحة والمتفجرات الى مدينة القطيف باطل وعار عن الصحة ومقصودة لتزامن الازمة السورية والاوضاع في المنطقة".
واضاف ان" السيد عمار الحكيم رجل محترم جدا وهو بمستوى الوطنية والاخلاق العالية للعراق ولدول الجوار بل والعالم اجمع"، معتبرا هذا الاتهام تدخلا سافرا بالشأن العراقي من جانب العربية السعودية".
وطالب الركابي " المملكة العربية السعودية تقديم اعتذار رسمي للعراق وشعبه من خلال الطرق الدبلوماسية للرد على هذه الاكاذيب الغير مقبولة منهم".
من جهته وصف النائب عن التحالف الكردستاني حسن جهاد امين الاتهامات التي وجهتها الصحيفة الرسمية للمملكة العربية السعودية الى شخص رئيس المجلس الاعلى الاسلامي السيد عمار الحكيم بأنها "باطلة".
وقال امين انه "بدون اي تعاطف او مجاملة او تملق فأن اتهام السيد الحكيم من قبل وسائل اعلام العربية السعودية حول ارساله صهريج من الاسلحة الى مدينة القطيف باطل جدا".
واضاف ان "السيد عمار الحكيم هو ارفع واسمى من كل هذه الاتهامات والاكاذيب التي ينشرونها"، متسائلا "كيف يتهمونه بهذا الاتهام الزائف وهو صاحب الوجه السمح المنادي لوحدة الاسلام والمسلمين؟".
واشار امين الى "انني متأكد ان من نشر هذه الاكاذيب عن السيد عمار الحكيم لا يعرفه ابدا".
بدوره اكد الناطق الرسمي باسم كتلة الاحرار مشرق ناجي ان هناك دوافع خفية للمملكة العربية السعودية من اتهام رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم , والمراد منها تضليل وتشويه صورة رموزنا الوطنية امام العالم الاسلامي والعربي.
وقال ناجي "اننا نعرف ان هناك دوافع خفية من وراء هذه التصريحات من قبل العربية السعودية والمراد منها تشويه وتضليل صورة الرموز الوطنية امام العالم الاسلامي والعربي واستهداف جميع الكتل والمكونات"، مبينا ان "استهداف شخص رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم جاء لغرض اضعاف المكونات وتشويه الصورة امام الاعلام".
واضاف ان "هذه الاتهامات باطلة وعارية عن الصحة المراد منها دفع الصراعات الداخلية للسعودية الى العراق من خلال نشرهم هذه الاكاذيب"، لافتا الى ان "العربية السعودية سبق وان اتهمت جيش المهدي التابع للتيار الصدري بتمرير السلاح وخوض المعارك في سوريا".
ودعا الناطق الرسمي باسم كتلة الاحرار زعماء الدول العربية والاسلامية الى "عدم كيل الاتهامات الى طرف من الاطراف العراقية والمساس برموزها الدينية"، مضيفا "نحن نحترم سياسة الدول وعلى الدول ان تحترم سياستنا"./انتهى/
رمز الخبر 1725286

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =