المغرب يلغي مناورات عسكرية مع أميركا

ألغى المغرب المناورات العسكرية السنوية مع أميركا لهذا العام بسبب اقتراح أميركي بقيام بعثة الصحراء الغربية بمراقبة حقوق الإنسان هناك.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية بأن مسؤولين امريكيين قالوا إن المغرب "ألغى تدريبا عسكريا ثنائيا مع الولايات المتحدة يسمى "الأسد الأفريقي" كان من المقرر أن يبدأ اليوم الأربعاء".
وقال مسؤول امريكي طلب عدم ذكر اسمه "يمكنني تأكيد أن ذلك التدريب تم إلغاؤه".
وكان مقررا أن يشارك 1400 جندي امريكي و900 مغربي في مناورات "الأسد الأفريقي" التي تشتمل على عمليات برمائية وعمليات لحفظ السلم وتموينا جويا وأيضا التحليق على علو منخفض.
وافادت القيادة الأميركية في القارة الأفريقية (أفريكوم) أنه تم توجيه الدعوة الى الى 20 دولة مراقبة للمشاركة في هذه التمارين.
وذكرت مصادر مغربية ان السبب في إلغاء المناورات هو ان الرباط ارادت التعبير عن غضبها من مقترح امريكي لقيام الامم المتحدة بتحقيق في انتهاكات حقوق الانسان في الصحراء الغربية.
الجدير بالذكر ان مناورات (الأسد الأفريقي) هي مناورات حربية سنوية مشتركة بين القوات المسلحة المغربية والجيش الأمريكي، تجري منذ 13 عاما./انتهى/

رمز الخبر 1820228

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =