الاكوادور تكشف تجسسا على سفارتها في لندن

كشف وزير خارجية الاكوادور ريكاردو باتينو ان اجهزة استخبارات بلاده عثرت على مذياع مخبأ في السفارة الاكوادورية في لندن التي لجأ اليها مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج قبل عام.

وقال الوزير الاكوادوري في مؤتمر صحافي "علينا ان نبلغكم ويا للاسف بالعثور على مذياع مخبأ في سفارتنا في لندن"، موضحا انه سيكشف الاربعاء مصدر هذا التسلل وسيطلب توضيحات من الحكومة التي يشتبه في ضلوعها بالامر.
واضاف باتينو انه تم العثور على المذياع خلال عملية تفتيش للبعثة الدبلوماسية قبل زيارتها العاصمة البريطانية في 16 حزيران/يونيو.
وتابع "لاسباب امنية، قمنا بتفتيش السفارة وعثرنا على مذياع مخبأ كان يستقبل معلومات في مكتب سفيرتنا (انا البان)".
ولفت الوزير الى انه تلقى الثلاثاء المعلومات التي تحدثت "بالضبط عن مصدر الاعتراض" على ان يكشف التفاصيل الاربعاء.
ونفى ان يكون "يلمح" الى صلة بين ما تم العثور عليه وقضية المستشار السابق في الاستخبارات الاميركية ادوارد سنودن، وقال "اعتقد ان المصدر مختلف، سنعرف الامر غدا".
وخلال زيارته لندن، التقى باتينو نظيره البريطاني وليام هيغ سعيا الى حل لقضية اسانج. وقرر الوزيران تشكيل مجموعة عمل لايجاد مخرج دبلوماسي للمسالة.
ورفضت لندن حتى الآن السماح لاسانج بالتوجه الى الاكوادور./انتهى/

رمز الخبر 1824387

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 4 =