الجيش السوري ينفي استخدام أسلحة كيماوية

نفت قيادة الجيش السوري الإدعاءات حول استخدام السلاح الكيميائي في الغوطة في ريف دمشق، معتبرة أن "هذه الأنباء تأتي في إطار الحرب الإعلامية القذرة التي تخوضها بعد الدول ضد سوريا".


وقالت القيادة العامة للجيش السوري في بيان بثته وكالة الانباء السورية /سانا/ اليوم الاربعاء  "إن قنوات الفتنة والتضليل وسفك الدم السوري قامت كعادتها بالادعاء كذباً أن الجيش العربي السوري استخدم اليوم الأسلحة الكيماوية في مناطق ريف دمشق".
وقالت القيادة العامة في بيان لها اليوم: "أن قنوات الفتنة والتضليل وسفك الدم السوري قامت كعادتها بالإدعاء كذباً أن الجيش العربي السوري استخدم اليوم الأسلحة الكيماوية فى مناطق ريف دمشق"، مؤكدأ أن هذه الإدعاءات "باطلة وعارية من الصحة ومحاولة يائسة لتغطية هزائم المجموعات الإرهابية على الأرض".
وأكدت القيادة العامة للجيش السوري أنها ستكمل واجبها في حماية الوطن والمواطن، مشددة على "إصرارها على تنفيذ واجباتها الدستورية لتخليص الوطن من رجس العصابات الإرهابية المسلحة".
من جانبها اعتبر الناطق الرسمي لوزارة الخارجية السورية ،  الادعاءات باستخدام القوات المسلحة في سورية غازات سامة بريف دمشق بانها كاذبة وعارية عن الصحة جملة وتصيلا ومحاولة لصرف لجنة التحقيق الدولية عن إنجاز مهمتها وللتشويش عليها.
وفي هذا السياق ، أكد مصدر إعلامي سوري أنه لا صحة إطلاقا للأنباء حول استخدام سلاح كيميائي في الغوطة وأن ما تبثه قنوات الجزيرة والعربية وسكاي نيوز وغيرها من القنوات الشريكة في سفك الدم السوري ودعم الإرهاب عار من الصحة وهو محاولة لحرف لجنة التحقيق الخاصة بالسلاح الكيميائي عن إنجاز مهامها.
وقال وزير الإعلام عمران الزعبي إن حملة منظمة كاذبة جملة وتفصيلاً إعلامياً وسياسياً تقودها مجموعة من القنوات العربية والأجنبية وتواكبها تصريحات لمسؤولين في دول مواقفها واضحة ضد سورية بدأت اليوم بالتزامن مع أول أيام عمل لجنة التحقيق الخاصة باستخدام السلاح الكيميائي التي جاءت إلى سورية بدعوة من الحكومة السورية وباتفاق بين الأمم المتحدة ووزارة الخارجية والمغتربين.
وأكد الزعبي في اتصال مع التلفزيون السوري أن ما تم إدراجه ضمن هذه الحملة التي ادعت استخدام سلاح كيميائي صباح اليوم لم يقع ولم يحدث إطلاقا في أي منطقة في سورية وأن القوات المسلحة بطبيعة الحال تنفذ عمليات عسكرية في مواجهة الإرهابيين في أكثر من منطقة وعلى أكثر من محور مشيراً إلى أن هناك تداخلا في جميع المناطق بحسب طبيعة الاشتباكات لذلك فإن ما أدرجته القنوات الإعلامية بهذا الخصوص غير منطقي وعارٍ من الصحة ومفبرك جملة وتفصيلاً.
وبين الزعبي أن القائمين على الحملة وقتوا فبركتهم وزعمهم مع بدء انهيار مجموعات مسلحة كبيرة في مناطق ريف دمشق انتقلت أصوات صراخها ودعواتها لبعضها بعضا بالاستغاثة وأحيانا لدفع بعضها لتسليم أنفسهم منذ ساعات صباح هذا اليوم.
وقال وزير الاعلام السوري : أن تداعي بعض العرب وما يسمى الجامعة العربية لمثل هذه الادعاءات هو كلام سخيف وساذج وغير منطقي وغير موضوعي./انتهى/
رمز الخبر 1826744

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =